الإضراب يقفل برج إيفل أمام الجمهور



أقفل برج إيفل، رمز باريس والمعلم السياحي الرئيسي فيها، أمام الجمهور منذ صباح الجمعة بسبب إضراب الموظفين المكلفين حفظ الأمن فيه.

وأعلنت شركة استثمار برج إيفل إقفال البرج، الذي يبلغ ارتفاعه 324 متراً، في بيان، وأعربت عن “أسفها لهذه الحركة الاجتماعية التي لم تتبلغ بها مسبقاً وتأسف لمنع الزوار من دخوله”.

ويطالب موظفو الأمن التابعون لشركة “إم آر أمن والخدمات الأمنية” الخاصة من صاحب العمل علاوة خاصة ببرج إيفل قيمتها 300 يورو، وهي بمثابة زيادة رواتب، بحسب بيان لنقابة الاتحاد العمالي العام “سي جي تي” في باريس.

وتجري مفاوضات ظهر الجمعة بين الطاقم المضرب والمدير العام للشركة الأمنية.

وفي ديسمبر 2010 ثم في يونيو 2013، أقفل برج إيفل لمدة يومين في كل مرة بسبب إضرابات نفذها حوالي 300 موظف دفاعاً عن مطالبهم التي تتعلق بظروف العمل والرواتب والأمن.

ويستقبل برج إيفل ما بين 25 و30 ألف شخص يومياً طيلة أيام الأسبوع، أي ما يعادل 7 ملايين شخص في السنة.

ويقدم البرج باستمرار على أنه المعلم السياحي الأكثر ارتياداً في العالم.
أضف تعليقك

تعليقات  0