مخاطر اشعة ال wifi على اجسامنا وحياتنا اليوميه



مما لا شك فيه اننا نتعرض بشكل يومى إلى أنواع عديدة من الأشعة سواء كانت wireless بأجهزة التليفون المحمولة اللاسلكية أو الأجهزة اللوحية أو حتى

الميكرويف وغيرها العديد من الأجهزة التكنولوجية التى أصبحت شئ أساسى بحياتنا اليومية...فلنتعرف على مدى خطورة هذه الأشعة وكيفية الوقاية منها.

ما هو الواى فاى Wifi ؟

WiFi هي اختصار لـكلمة Wireless Fidelity، أي البث اللاسلكي الفائق الدقة والسرعة فهي تستخدم موجات الراديو لتبادل المعلومات بدلاً من الأسلاك كما أنها قادرة على اختراق الجدران والحواجز، وذات سرعة عالية في نقل واستقبال البيانات تصل إلى 54 Mb ps
wifi icon
هل أجهزة الـ Wireless أو WiFi ضارة على صحة الإنسان؟

هذا السؤال قد يراود مستخدمى الإنترنت أو الهواتف المحمولة من حين لآخر ، إختلفت الآراء والأبحاث فى هذا الشأن والحقيقة هى أنه لا يؤثر على الصحة

العامة فقط إنما يؤثر على البيئة أيضًا ، فقد أثبتت دراسات جامعة Wageningen عن تأثير الـ wireless السلبى على الأشجار الموجودة بالأماكن الحضرية بهولندا وكانت النتيجة هى إكتشاف تلف فى أنسجة هذه الأشجار وإختلافات فى النمو ناتج عن المجال الكهرومغناطيسى المنبعث من شبكات ال Wifi.



أما بالنسبة للتأثير الضار على صحة الإنسان فقد يؤدى التعرض المفرط للأشعة الكهرومغناطيسية الناتجة عن Wifi والشبكات اللاسلكية إلى بعض المشاكل

الصحية مثل التأثير على المخ أو الذاكرة، ولكن على الرغم من عدم وجود أدلة قاطعة تثبت هذه الأضرار ويمكن أن يكون ذلك بسبب أن هذه التكنولوجيا لاتزال

حديثة نسبيًا ولم يثبت لها أنها تسبب أمراض بعينها تحدث على المدى الطويل.

كيف تحدد تأثير شبكات Wireless على صحتك؟

الخطر الناتج من الشبكات اللاسلكية يحدده فقط إستخدامك لهذه التكنولوجيا ، فحسب إجاباتك على هذه الأسئلة يمكنك إستنتاج مدى تأثرك بالموجات الكهرومغناطيسية:

هل تستخدم التليفون المحمول أكثر من ساعة يوميًا؟

هل تستخدم التليفون المحمول على الأذن مباشرة؟

هل تستخدم الإنترنت عن طريق الـwifi أم تستخدم الراوتر السلكى؟

كم عدد أجهزة الـ wireless الموجودة بالمنزل؟

أين تحتفظ بالأجهزة اللاسلكية داخل المنزل؟

ما هو مدى إستخدامك لجهاز الـ Bluetooth؟

نصائح لتجنب أضرار الأشعة الناتجة عن الشبكات اللاسلكية

التكنولوجيا سلاح ذو حدين فبالرغم من المميزات الهائلة للإستخدامات الشبكات اللاسلكية فلا نستطيع أن ننكر بعض الأضرار على الصحة والبيئة ، ومن الصعب

أن نتخلى تمامًا عنها لذلك يجب إتباع هذه النصائح لحماية نفسك من الإشعاع الناتج عنها:

للحصول على أفضل حماية يفضل إستخدام الإتصال بالإنترنت عبر الأسلاك وليس اللاسلكى .

إذا كان لديك جهاز (راوتر لاسلكى) فى المنزل فيفضل إبقاؤه بعيدًا عن أماكن النوم .

يجب إيقاف تشغيل الـ Wifi تمامًا بجهاز الموبايل أو الراوتر فى حالة عدم إستخدامه.

إستخدام الطابعة السلكية فقط وكذلك الأجهزة الملحقة بالحاسوب مثل "الماوس، لوحة المفاتيح"

لتقليل التعرض للأشعة يجب تعطيل الإتصالات اللاسلكية بجهازك فى حالة عدم إستخدامها مثل جهاز Bluetooth

فى حالة عدم إستخدام الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية يجب إبقاؤها فى غرفة بعيدة بالمنزل.

حفظ الهواتف المحمولة بعيدًا عن الأطفال والنساء الحوامل فقد وجدت دراسة حديثة أن الطفل يستطيع إمتصاص 10 أضعاف كمية الإشعاع الذى يمتصه الشخص البالغ.

إستخدام مكبر الصوت أو السماعات بدلا من ملاصقة الهاتف بالرأس لفترات طويلة.

حاول عدم إستخدام الهواتف المحمولة داخل المصاعد أو السيارات أو القطارات أو الطائرات حيث أن الأماكن المعدنية المغلقة يزداد بها تأثير الإشعاع.



أضف تعليقك

تعليقات  0