كاسياس: لم أكن في أفضل حالاتي وأتحمل المسؤولية



حَمل قائد المنتخب الإسباني “إيكر كاسياس” نفسه جزءًا كبيراً من مسؤولية الهزيمة النكراء التي مني بها فريقه على يد نظيره الهولندي بنتيجة 5-1 في اللقاء الافتتاحي للمجموعة الثانية لبطولة كأس العالم 2014 التي انطلقت في البرازيل مساء أول أمس الخميس.

وفي الوقت ذاته، لم يفقد القديس الأمل في ترشح الماتدور للدور القادم، حيث شدد على ضرورة نسيان ما حدث أمام الطواحين، والتفكير في المباراتين المُقبلتين ضد تشيلي وأستراليا كي يتشبث المنتخب بأمل الترشح للدور ثمن النهائي والدفاع عن لقبه.

وعقب نهاية المباراة قال لصحيفة الآس “لقد قدم المنتخب الإسباني مباراة هائلة، وبالنسبة لنا لم نكن جيدين، وشخصياً لم أكن جيداً ما حدث قد حدث، في هذه المباراة هولندا كانت الأفضل، ولكن من الضروري جداً نسيان ما حدث والتفكير في مباراة تشيلي، وعلينا أن ننظر إليها على أنها نهاية العالم بالنسبة لنا، وبطبيعة الحال هي المباراة التي ستُعيد الأمور لنصابها الصحيح”.

وسُئل عن الهدف الرابع الذي يتحمل مسؤوليته بنسبة 100% بعد هفوته أمام فان بيرسي، فأجاب “الهدف الثالث الذي استقبلته شباكنا تسبب في انهيارنا، وكنا نعلم أن الأمور ستزداد تعقيداً وصعوبة بعد تأخرنا بثلاثة أهداف”.
أضف تعليقك

تعليقات  0