الصوم لمدة تصل إلى 12 ساعة يحمي الإنسان من "مقدمات السكري"!






كشف فريق من الباحثين في معهد "إنترماونتين" للقلب في الولايات المتحدة الأميركية خلال المؤتمر والجلسات العلمية التي عقدتها الجمعية الأميركية للسكري

 في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، عن دور الصوم لمدة تصل إلى 12 ساعة في حماية الإنسان ما يعرف بـ"مقدمات السكري" أو أعراض ما قبل السكري

"Prediabetes"، وتقليل مقاومة الأنسولين والحد من خطر الإصابة بالسكر، وكما ثبت دوره في الحد من مستويات الكوليسترول الضار "ldl"، وكذلك خفض وزن الإنسان، بحسب ما جاء في مجلة "ميديكال نيوز توداي".

و"مقدمات السكري" أو أعراض ما قبل السكري "Prediabetes هي ارتفاع مستويات الغلوكوز بالدم عن الحد الطبيعي.


وتبين أن الصيام لفترات طويلة تراوح ما بين 10 إلى 12 ساعة يحفز الجسم للبحث عن مصدر طاقة جديد، ولذا يلجأ إلى تحويل الدهون المختزنة داخل الخلايا،

وبخاصة الكوليسترول الضار "ldl" إلى طاقة. وأكد الباحثون أن خفض مستويات الدهون يقلل من مقاومة هرمون الأنسولين بالجسم، وهو ما يعزز من فاعليته في

خفض مستويات الغلوكوز بالدم، ويقلل بشكل ملحوظ خطر الإصابة بمرض السكري إذ عقب مرور 12 أسبوعاً من الصوم، انخفضت مستويات الكوليسترول في الدم بمقدار 12%، وانخفض الوزن كذلك!

 
أضف تعليقك

تعليقات  0