مدينة سويدية تعتزم إلغاء الواجب المدرسى المنزلى نهائيا


تدرس مدينة "هالشتاهامر" بوسط السويد مسألة إلغاء الواجبات المدرسية المنزلية نهائيا لتصبح بالنسبة للتلاميذ الذين يدرسون بمدارسها، شيئا من الماضى، حيث تعتزم السلطات التعليمية بالمدينة المضى قدما فى هذه الخطة بحظر جميع الواجبات المنزلية فى وقت لاحق من هذا العام.

وبدأ مجلس مدينة "هالشتاهامر" بحث تحديد ما إذا كان من الممكن تطبيق إلغاء الواجبات المنزلية.

وذكرت "كريستينا أسبينريد" رئيسة مجلس الطفولة والتعليم بالمدينة: "نعتقد أن الفكرة مثيرة للاهتمام، وأنه يتعين أن ندرس الأمر جيدا لنقرر ما إذا كان من الممكن أن تصبح هالشتاهامر أول بلدية خالية من الواجبات المنزلية فى السويد".

وأفادت وسائل الإعلام المحلية بأن اقتراح حظر الواجبات المنزلية جاء من الحزب اليسارى، الذى أكد أنه يتعين على الطلبة أن يتعلموا كل ما يريدون معرفته خلال ساعات الدراسة بالمدرسة.
أضف تعليقك

تعليقات  0