الجارالله ينفي وجود أي دعم كويتي لتنظيم (داعش)


نفى وكيل وزارة الخارجية خالد سليمان الجارالله اليوم وجود دعم من أي جهة كويتية لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) واصفا هذا الأمر بأنه “غير دقيق على الاطلاق”.
وقال الوكيل الجارالله “ليس هناك تمويل من داخل الكويت لداعش أو غيرها وهذا كلام غير دقيق.. المساعدات والمعونات والدعم يقدم لأهداف إنسانية ولدعم الشعب السوري الشقيق وإذا حدث وتسرب هذا الدعم فهذا ليس مسؤولية الداعم وهو بالطبع أمر مؤسف”.

وعما اثاره بعض نواب مجلس الأمة حول وجود خلايا نائمة من أنصار (داعش) في الكويت مطالبين الحكومة بالاستعداد ومواجهة هذا الخطر اوضح الجارالله في تصريحات صحفية “إذا كان هناك عناصر تتعاون مع (داعش) أو مع أي جهة ارهابية آخرى فهذا بطبيعة الحال يعد خطرا ليس فقط على الكويت ولكن على كل دول المنطقة”.
واضاف انه “من الصعب الحديث بانه ليس هناك خطر فالخطر موجود على الكويت وعلى دول المنطقة ولابد من الاعتراف بهذا” مشيرا الى ان “هذا يستدعي اليقظة والحذر جديا والعمل على تحصين جبهتنا الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي”.

وشدد الجارالله على ضرورة الحذر سواء كانت هناك عناصر تابعة لتنظيم (داعش) او غيرها او لا والاهتمام بشكل جاد بتحصين الجبهة الداخلية لتفويت الفرصة على أي عنصر يحاول أن يمس أمن واستقرار دول المنطقة.
وعن وجود انقسام بين أهل الكويت من السنة والشيعة حيال الموقف من الأحداث الجارية في العراق ذكر “نحن لم نلمس وجود هذا الانقسام اطلاقا وهو غير وارد في الكويت” مؤكدا ان “السنة والشيعة في قارب واحد ومتضامنون دائما في مواجهة أي اخطار تهدد أمن البلاد أو تهدد أمن أي دولة من دول المنطقة”.

واضاف الجارالله ان “قناعتنا دائما بان الكويت قوية بأبنائها وبتماسك جبهتها الداخلية وقوية بأصدقائها وبعلاقاتها الدولية وهذا هو منظورنا للوضع”.
أضف تعليقك

تعليقات  0