فيديو: كوستاريكا تفجّر ثاني مفاجآتها.. تهزم ايطاليا وتُقصي انجلترا


فجّر منتخب كوستاريكا ثاني مفاجآته في هذا المونديال بالفوز على منتخب إيطاليا بهدفٍ نظيف, وضمن تأهله بشكلٍ رسميّ لدور الـ 16, بعد الجولة الثانية لحساب المجموعة الرابعة, ما يعني أيضاً اقصاء المنتخب الانجليزي رسمياً من البطولة.

وبهذا الفوز يرفع المنتخب الكوستاريكي رصيده إلى 6 نقاط ليكون رابع المتأهلين رسمياً بعد هولندا وتشيلي وكولومبيا, وتوقف رصيد ايطاليا عند ثلاث نقاط, وتنتظرها مواجهة ضد الأوروجواي ويكفي ايطاليا التعادل لحسم التأهل, لتفوقها على أوروجواي بفارق الأهداف.

وتفوق المنتخب الكوستاريكي معظم فترات اللقاء تكتيكياً على منتخب ايطاليا, ونجحت كوستاريكا بوقف أسلحة ايطاليا الخطيرة المتمثلة ببيرلو ومن أمامه بالوتيلي, ونجحت خط دفاع كوستاريكا باتباع مصيدة التسلل للطليان لافشال تمريرات بيرلو الخطيرة في ظهر دفاعهم, مع اعتمادهم هجومياً على الكرات العرضية والثابتة والمرتدات.

وفي الشوط الأول تحديداً بالدقيقتيْن (6) و (16) أضاعت كوستاريكا فرصتيْن للتهديف من ركنيتيْن, وانتظرت ايطاليا حتى الدقيقة 30 لتسنح لها أولى فرص التهديف, بعدما وضعت تمريرة بيرلو, بالوتيلي منفرداً بوجه الحارس لكنه أخطأ المرمى, وبعدها بدقيقتين تصدى الحارس لتسديدة خطيرة من بالوتيلي, وفي الدقيقة (42) انطلق المهاجم كامبل بالكرة نحو مرمى بوفون مستغلاً تمريرة خاطئة من المدافع كيليني الذي تدخّل بقوة على اللاعب لكن الحكم لم يحتسب ركلة جزاء واضحة, وبعدها بدقيقة استغل الخطير رويز عرضية متقنة ليضع الكرة بالرأس في مرمى بوفون حيث تخطت خط المرمى قليلاً لتكون كوستاريكا ثاني المستفيدين من التقنية الحديثة بعد فرنسا.

في بداية الشوط الثاني أشرك المدرب ايطاليا برانديلي, مهاجمه كاسانو بدلاً من تياجو موتا في محاولة لتنشيط الهجوم الايطالي وتنويع أسلوب اللعب كوْن كاسانو يُجيد التحرك وفتح المساحات لزملائه, إلا أن كوستاريكا واصلت فرض أسلوبها وتفوقها الدفاعيّ ومنعت المنتخب الإيطالي من تشكيل أي خطورة تُذكر, وسط اعتمادها على المرتدات السريعة التي لم تخلق فرص للتهديف لكنها أتعبت الدفاع الإيطالي وألزمته البقاء في مناطقه, وظهر على الطليان الارهاق وانخفاض اللياقة البدنية التي تفوق الكوستاريكيون بها بشكلٍ واضح, ولم يشهد الشوط الثاني أي فرص خطيرة من الفريقيْن, لتضمن كوستاريكا صدارة المجموعة والتأهل للدور الثاني.




أضف تعليقك

تعليقات  0