من هو غيرمو أوتشوا الذي حيّر البرازيل


لا يزال حارس مرمى المكسيك غيرمو أوتشوا حديث الساعة على اثر المباراة التي قدمها امام البرازيل وتصديه لكل الاهداف خصوصا الأهداف الخطيرة لنيمار لانتهاء المباراة بالتعادل السلبي. وهو اختير لاعب المباراة بين البرازيل والمكسيك.

ولد غيرمو اوتشوا في كوادالاخارا المكسيك في 13 يونيو 1985 ومركزه حارس مرمى.

اكتشفه مدرب هولندي يدعى ليو بينهاكير عندما كان يدرب فريق أميركا المكسيكي وشاهده ضمن فريق البدلاء وكان يعجب بإمكانياته كحارس شاب ما دفع به لأول مرة الى اللعب في مباراة أمام فريق مونتيري حيث تغلب فريق النسورأميركا بنتيجة 3-2. صغر سنه كان السبب الاساسي لعدم اختياره ضمن تشكيلة المنتخب لكأس العالم عام 2006 .

تم استدعاء أوشوا في عام 2008 لمنتخب العالم للعب ضد منتخب العراق في مباراة لعبت في ميلانو وشارك فيها شخصيات شهيرة في عالم الكرة مثل روبيرتو كارلوس وأبوندانزييري وكارلوس بيول وديفيد بيكهام ورونالدينيو وخافيير زانيتي. وهو اللاعب المكسيكي الوحيد الذي تم إختياره ضمن قائمة مجلس الفرانس فوتبول لجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عام 2007. فاز أوشوا بالكثير من الألقاب المحلية والقارية رفقة فريق أميركا بالإضافة الى كأس جولدن كابمع منتخب المكسيك ولكنه غاب عن بطولة الألعاب الأولمبية 2008 بسبب إصابته ودخل بدلاً عنه هوجو سانشيز.

مومو أوشوا أيضاً وجه إعلامي مميز اذ انه قام بالعديد من الإعلانات لشركات رياضية، وشركات المياة الغازية والعلك وأخرى.

في مباراة المكسيك و البرازيل لمس الكرة 39 مرة مقابل 23 مرة لمسها نظيره البرازيلي وهو ما يدل على حجم الضغط الذي كان عليه، وقد تصدى لست كرات خطرة ومباشرة بعضها إعجازي تماماً مثل كرة نيمار الرأسية في الشوط الأول والتي تشبه تصدى بانكس لبيليه وكرة رأسية لتياغو سيلفا مع أفول نجم المباراة وكرتان باولينيو ونيمار من انفراد مباشر في الشوطين الأول والثاني على التوالي ليبقي النتيجة سلبية ويكون بطل التعادل بلا منازع .

بعد مباراة الثلاثاء سارت اشاعات صحافية حول امضائه عقودا مع اهم الاندية.

فصحيفة الميرور ربطت حارس منتخب المكسيك بنادي ارسنال، وهو الذي لم يمض على تألقه ساعات قليلة فقط، أما صحيفة الموندو ديبورتيفو فقالت: المدير الرياضي في برشلونة معجب به.

الصحيفة الإيطالية توتو سبورت قالت إن الحارس الآن بات أكثر المستفيدين من تألقه، فهو متوفر مجاناً لنهاية عقده مع أجاكسيو الفرنسي، وبعد تألقه يوم أمس سيحصل على أجر مرتفع بالتأكيد ليكون الأعلى في تاريخه كلاعب، متوقعة دخول بعض الأندية الإيطالية على خط التعاقد معه.
أضف تعليقك

تعليقات  0