الغانم يدعو الى النأي بالوطن عن أي استقطاب مذهبي وصراع طائفي


أكد رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم أهمية تعزيز اللحمة الوطنية بين الكويتيين وترسيخ وحدتهم الوطنية في ظل الظروف الاقليمية المتوترة في المنطقة وما يصاحبها من شحن "طائفي ومذهبي مقيت".

وقال الرئيس الغانم في بيان صحافي اليوم إن الكويتيين كانوا على الدوام حريصين على وحدتهم وعلى النأي بالوطن عن أي استقطاب وصراع "يقوم على إثارة الغرائز المذهبية والطائفية والعرقية".

وأضاف أن هذه الوحدة المجتمعية المترسخة عبر التاريخ الكويتي كانت دائما السبب الاكبر في تجنيب البلاد آثار الصراعات والتوترات الاقليمية مشددا على أن الكويت قيادة وشعبا كانت على الدوام حكيمة وناضجة في تعاملها مع الاحداث الخارجية.

وذكر أنه "في ظل التوترات السياسية الاقليمية الحالية فإننا نرفض الزج بالعامل الديني والمذهبي في تلك الصراعات السياسية كما نرفض استهداف الرموز الدينية والروحية لاي طائفة أو مذهب كان" مشددا على الاحترام لكل الرموز الدينية وللطوائف كافة.
أضف تعليقك

تعليقات  0