فيديو: اليوم الذكرى الـ20 للهدف الذى أودى بحياة صاحبه بمونديال 94



يصادف اليوم الذكرى الـ20 للهدف الذى أودى بحياة المدافع الكولومبي أندرياس ايسكوبار بعدما سجله عن طريق الخطأ في مرمى منتخب بلاده خلال مونديال أمريكا 1994.

وشاركت كولومبيا في النسخة الـ15 من كأس العالم في الولايات المتحدة الأمريكية وخسرت مباراتها الأولى أمام المنتخب الروماني 1-3، وواجهت المستضيف في الجولة الثانية ، وفي الدقيقة الـ35 كرة عرضية حاول “ايسكوبار” اعتراضها لخارج الملعب لكنه أودعها الشباك ، وهو خطأ وقع به عمالقة الدفاع فى العالم من قبل ، وأضاف بعدها المنتخب الأمريكى هدفاً ثانياً ، قبل أن يسجل الكولومبيون هدفاً وحيداً .

قد تبدو رواية الهدف عادية نوعاً ما في عالم كرة القدم ، لكنها لم تكن كذلك بالنسبة لمروجي المخدرات المدمنين أيضاً على الرهانات المتعلقة بكرة القدم ، فبعد عودة ايسكوبار صاحب الـ27 عاماً، وتوديع كولومبيا المونديال مبكراً ، تلقى 12 رصاصة أودت بحياته على الفور ، لتكشف الشرطة بعدها ملابسات الحادث الذي ألحق خسائر مادية فادحة بأحد التجار لعدم تأهل كولومبيا لدور الـ16 ، مما دفعه للانتقام في مساء الثاني من يوليو عام1994.



أضف تعليقك

تعليقات  0