مفتي السعودية: الزواج العُرفي لا يتطابق مع شروط النكاح في الإسلام وفيه فواحش






دعا مفتي المملكة العربية السعودية، عبدالعزيز آل الشيخ، الشباب المسلمين إلى تقوى الله والابتعاد عن ما يسمى بالزواج العُرفي الذي لا يصح ولا يتطابق مع شروط النكاح في الإسلام.

وقال آل الشيخ في خطبة الجمعة التي نشرت على موقعه الرسمي: نعلم شروط النكاح بالإسلام ليكون مضادا للسفاح والفواحش.. ولكن للأسف الشديد أن

بعض أبناء المسلمين تحايلوا على هذا الأمر الشرعي وأساءوا استعماله وصوروه فيما لم يُشرع له.. فمن أبناء المسلمين من إذا سافروا خارج بلاد المسلمين

تزوجوا الزواج العرفي الذي لا علاقة للمرأة ولا وليها بهذا الزوج وإنما هذا الزواج لمكاسب خاصة وسماسرة لترويج الرذيلة يزوجون الرجل للمرأة وربما يكون معها زوج آخر قبل أو أكثر من ذلك يزوجونها مدة معينة والطلاق مؤكد وهذا يا إخواني نكاح سيء لا يصلح ولا يليق.

وأضاف آل الشيخ الذي يشغل منصب رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء: يا شباب الإسلام أترضون على أنفسكم مثل هذا الخلق السيء؟ فكيف ترضونه لبنات المسلمين يا أمة الإسلام اتقوا الله بأنفسكم واحفظوا فروجكم كما أمركم بذلك ربكم.

وتابع قائلا: هذا الزواج العرفي السيء الذي يقدم عليه بعض أبنائنا إقداما سيئا لا شك أنهم يريدون قضاء وطر بأي أسلوب كان ثم يلبسونه بعقد شرعي عقد على

الأوراق فقط لكن حقيقة له.. لم يجعل الإسلام النكاح لأجل قضاء شهوة أو اتصال عارض وجعل له خصوصيات عظيمة.. إعلان الزواج وإظهاره هو أمر مطلوب شرعا.. وكتمانه والإسرار به هي أمور تخالف شرع الله
أضف تعليقك

تعليقات  0