الإعدام لقاتل الطبيب اللبناني في «الأفنيوز»


قضت محكمة الاستئناف أمس برئاسة المستشار نجيب الملا في قضية «قتل الافنيوز» والتي راح ضحيتها الطبيب «اللبناني» بإعدام المتهم الأول والحبس المؤبد لبقية المتهمين الثلاثة.

وكانت محكمة أول درجة قد قضت بإعدام المتهمين (من الأول إلى الرابع ) في قضية قتل الطبيب اللبناني، وذكر أحد المتهمين في التحقيقات أنه رصد الضحية في المجمع وتقصد قتله بعد أن دخل سوقا مركزيا في الدور الأرضي في مسرح الجريمة وقام بشراء سكين بقصد اللحاق بالطبيب وقتله بسبب المشاجرة التي نشبت بينهما على موقف السيارات، وانه تعمد طعن المجني عليه.

وأقر المتهم الأول أنه اشترى السكين من المجمع وتوجه إلى الطبيب وسدد إليه طعنة في صدره وعندما انتهى منه ألقى السكين داخل صندوق قمامة بجانب المجمع خلال هروبه، ومن ثم توجه إلى منزله في الصليبية وبعدها انتقل إلى مخيم أحد أصدقائه ولم يعتقد أن طعناته أودت بحياة المطعون، وبعد ساعة من وجوده اتصل به احد أصدقائه وأبلغه بأن الشاب الذي تشاجر معه لفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى، ما دعاه إلى التفكير في الهرب عبر الحدود الكويتية ـ السعودية، و ذكر أن ما حصل هو مجرد مشاجرة ولم يقصد قتل المجني عليه وأنه ثار بسبب تعرضه للسب والضرب على يد الضحية أمام أصدقائه وطعنه دفاعا عن نفسه.
أضف تعليقك

تعليقات  0