جزائري يقتل عمه بسبب دفاعه عن كوريا الجنوبية في المونديال !



أفادت تقارير إخبارية بأن جزائريا قتل عمه /48 عاما/ ببلدة قايس شمال ولاية خنشلة، بسبب خلاف بينهما حول المباراة التي تغلبت فيها الجزائر على كوريا الجنوبية 4 / 2 يوم الأحد الماضي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثامنة بنهائيات كأس العالم المقامة بالبرازيل.

وذكرت صحيفة ,الخبر, الجزائرية في موقعها الإلكتروني أن الجريمة وقعت عندما كان العم يدافع عن كوريا الجنوبية التي قال أنها تساهلت كثيرا مع الجزائر لتفوز برباعية تاريخية، وهو ما لم يستسغه ابن الأخ الذي نزل على عمه بلكمة في الرقبة أردته قتيلا.

وأوضحت الصحيفة أن أفراح عائلة الضحية بالفوز تحولت إلى جو جنائزي.

من جهة أخرى، لقي نجل رشيد بوعبد الله، رئيس المرصد الجزائري للرياضة، مصرعه في الاحتفالات المصاحبة لفوز الجزائر على كوريا الجنوبية، عندما تعرض لحادث سير مميت وهو على دراجة نارية.

ويعتبر بوعبد الله، من الوجوه الكروية المألوفة في الجزائر، حيث سبق له ان ترأس نادي شباب باتنة المنافس بدوري الدرجة الثانية للمحترفين لعدة أعوام، كما كان منافسا لمحمد روراوة على رئاسة اتحاد الكرة الجزائري في الانتخابات التي جرت عام 2000 .
أضف تعليقك

تعليقات  0