الإمارات: 15 ثانية على إنستغرام تودي بعربي إلى السجن



أمرت النيابة العامة في إمارة أبو ظبي بحبس عربي، وإحالته إلى محكمة الجنح في الرويس، بعد اتهامه بالتقاط مقاطع فيديو لصديقه وعائلته، أثناء نومهم ونشرها على موقع “الانستغرام”.
وحسب صحيفة “الاتحاد” الإماراتية، تعود تفاصيل الواقعة إلى قيام المتهم والمجني عليه وأبنائه، برفقة أصدقائهم، بالتواجد في رحلة بحرية للتنزه، وفي وقت نوم الجميع قام المتهم بتصوير سيارته، وتصوير المجني عليه وأبنائه في فيديو مدته 15 ثانية، وقام بتحميل المقطع على الشبكة العنكبوتية على موقع “الانستغرام” دون علم المجني عليه.
وبسؤال المتهم في تحقيقات النيابة العامة، اعترف بالتهمة الموجهة إليه؛ معللاً قيامه بتصوير المجني عليه بأنه كان على سبيل المزاح والصداقة، وأنه لم يعلم بأن هذا الفعل سوف يؤدي إلى غضب المجني عليه، وأضاف أنه قام بحذف المقطع من الموقع؛ إلا أن المجني عليه أصرّ على الشكوى ضده.
ونقلت الصحيفة عن مصدر مسؤول في مكتب النائب العام، أن النيابة العامة في إمارة أبو ظبي تحذر من الاستخفاف بالممارسات الإلكترونية الخاطئة التي يعاقب عليها القانون، مثل الاعتداء على حرمة الحياة الخاصة للآخرين، ونشرها على مواقع الإنترنت؛ حيث إن هذه الممارسات؛ وإن كانت تتم عن جهل بالقانون؛ فإنها لا تعفي مرتكبها من الوقوف أمام القضاء، وتطبيق العقوبات التي نص عليها قانون الجرائم الإلكترونية بحقه.
أضف تعليقك

تعليقات  0