تعلم كيف تحمل الأشياء الثقيلة بطريقة صحيحة



حذر البروفيسور الألماني برنهارد ألمان، من أن رفع الأشياء الثقيلة وحملها بشكل خاطئ يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بشد عضلي، بل وقد يصل الأمر إلى الإصابة بمتاعب في الفقرات القطنية، في حال الاستدارة بالجسم أثناء رفع هذه الأشياء. لذا أوصى ألمان، باتباع بعض النصائح التي يمكن من خلالها تجنب الإصابة بمثل هذه المتاعب، والتي يأتي في مقدمتها الاستعداد في البداية قبل رفع الأحمال الثقيلة من خلال إبقاء الجسم في وضع قائم.

شد عضلات الجذع

وفي الوقت ذاته أكدّ البروفيسور الألماني على ضرورة شد عضلات الجذع، لاسيما في منطقتي البطن والمقعدة لدعم استقرار الجزء العلوي من الجسم والتخفيف في الوقت ذاته عن العمود الفقري، حيث تتم عملية التنفس في هذه الوضعية بشكل متناسق.

إبقاء الجسم قائماً

وفي مرحلة رفع الأحمال الثقيلة من الأرض، شددّ الخبير الألماني على ضرورة أن يبقى الجسم قائماً أيضاً، على أن يتم الاقتراب من الشيء المرغوب رفعه، ثم الجلوس في وضعية القرفصاء، بحيث لا تزيد زاوية انحناء الركبتين عن 90 درجة وأن يتخذ الظهر وضعاً قائماً أثناء الرفع؛ لأنه ينبغي أن يتم رفع الحمل من الركبتين.

توزيع الأحمال

ولتوزيع الأحمال الثقيلة على جانبي الجسم بشكل سليم طوال فترة حملها، أكدّ البروفيسور الألماني على ضرورة أن تكون قريبة من الجسم قدر الإمكان، لافتاً إلى أنه من الأفضل توزيع الأحمال الثقيلة بالتساوي على ناحيتي الجسم من خلال حمل حقيبتين خفيفتين بدلاً من حمل واحدة ثقيلة. وفي حال عدم توافر الإمكانية لتحقيق ذلك، لابد حينئذٍ من تبديل الأحمال الثقيلة على ناحيتي الجسم بالتناوب.

الكعوب العالية

وعند الرغبة في الاستدارة أثناء حمل أشياء ثقيلة، أوصى البروفيسور الألماني بضرورة أن يتم الاستدارة بالجسم بأكمله وليس بالنصف العلوي منه فحسب، محذراً من ارتداء أحذية ذات كعوب عالية أو بالية عند القيام بهذه المهمة، لأنها لا تدعم الوقوف بشكل آمن أثناء ارتدائها. ولكن من الأفضل أن يتم ارتداء الأحذية المزوّدة بنعال ليّنة، حيث أنها تعمل على الحد من الصدمات، التي تتسبب في الضغط على العمود الفقري.

وأردف ألمان أنه لابد أيضاً من إتباع إجراءات معينة عند تنزيل هذه الأحمال الثقيلة؛ حيث ينبغي أن يتم الجلوس أولاً في وضعية القرفصاء، ثم وضع الثقل على الأرض، مؤكداً أنه يفضل أخذ فترات قصيرة من الراحة بعد كل 20 إلى 30 دقيقة من حمل أشياء ثقيلة من أجل ممارسة بعض تمارين التمدد والإطالة.
أضف تعليقك

تعليقات  0