أسرار الماء في رمضان



يُعد الماء هو الخيار المثالي بين وجبتي الإفطار والسحور، إذ يجب تناوله بكميات وفيرة من أجل تعويض السوائل التي يفقدها الجسم بسبب التعرق أو التبول.

وبحسب الخبراء، لا توجد قيمة دقيقة لكمية الماء التي يجب تناولها. كما أن تناول السوائل أساسي لصحة الجسم خلال شهر رمضان.

حيث يحتاج الجسم إلى الكثير من السوائل، خصوصاً في فصل الصيف الحار، غير أن الفترة الزمنية لتناول السوائل في شهر رمضان تكون محدودة جداً، ويجب على الصائمين أن يتناولوا بين الإفطار والسحور كمية من السوائل تكفي لليوم بأكمله، إلا أن الأطباء يحذرون من تناول الكثير من السوائل مرة واحدة. ومع ذلك هناك سُبل كثيرة لتجنب التعرض للجفاف خلال شهر رمضان المبارك، فعلى سبيل المثال ينبغي أن تحتوي قائمة طعام الإفطار قدر المستطاع على مواد غذائية غنية بالسوائل. وعلى العكس من ذلك يُفضل تناول مشروبات من قبيل الكولا والقهوة والشاي بكميات قليلة. وبشكل عام تسري هذه القاعدة على جميع المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.

غير أن هذا لا يسري على جميع أنواع العصائر، فعلى سبيل المثال يتمتع عصير التمر الهندي بصفة مميزة للغاية وهي لديه القدرة على الاحتفاظ بالماء داخل خلايا الجسم، حيث إنه يتمتع بتأثير محافظ على الماء. غير أنه من الأفضل أن يتجنب الأشخاص الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم تناول هذا العصير.

وإضافة إلى ذلك ينبغي تناول عصير فاكهة مع وجبة الإفطارلأنها ترفع نسبة السكر بالدم، ومن ثم يشعر المرء بالظمأ على نحو أقل. كما ينبغي تناول ثمانية أكواب من الماء يومياً، علماً بأن وزن الجسم يلعب دوراً حاسماً في ذلك؛ إذ ينبغي تناول كوب ماء لكل ستة كيلوغرامات من الوزن، غير أنه ينبغي توزيع هذه الأكواب الثمانية على مدار الفترة الممتدة بين الإفطار والسحور؛ لأن تناول الكثير من الماء مرة واحدة قد يؤدي إلى حدوث متاعب.
أضف تعليقك

تعليقات  0