رئيس مجلس النواب الأمريكي يقاضي «أوباما» لاستغلال سلطاته التنفيذية




 أعلن رئيس مجلس النواب الأمريكى جون بينير، أنه يعتزم رفع دعوى قضائية ضد إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما، وذلك للالتفاف حول الكونجرس واستغلال أوباما سلطاته التنفيذية.



وقال بينير -فى مؤتمر صحفى عقده بمبنى الكابيتول مقر الكونجرس- أن الدستور الأمريكى، ألزم الرئيس بتنفيذ القوانين بإخلاص غير أن أوباما من وجهة نظر رئيس مجلس النواب الامريكى، لا ينفذ القوانين بإخلاص على حد تعبيره.



وبحسب «وكالة أنباء الشرق الأوسط»، نفى بينير ان يكون قراره يمثل احد المناورات السياسية فى عام انتخابات التجديد النصفى للكونجرس الامريكي. واضاف بينير ان هذه الخطوة لا ترمى الى اتهام الرئيس الامريكى بالتقصير تمهيدا لعزله بل هى محاولة لتنفيذ القانون الامريكي.



وأكد ان ما ثبت على مدى الاعوام الخمسة الماضية هى محاولة من جانب الادارة الامريكية لتآكل السلطة التشريعية.

من جانبه قلل المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنيست من اهمية خطط بينير لرفع دعوى قضائية قائلا ان الرئيس الامريكى سيواصل اتخاذ الاجراءات التى تسمح بها سلطاته وذلك لرفض الكونجرس مرارا تبنى العديد من التشريعات اللازمة من بينها القانون الخاص بالهجرة.
أضف تعليقك

تعليقات  0