امرأة بريطانية تسرق البنوك لإرضاء زوجها



قامت امرأة بريطانية بسرقة عدد من البنوك المحلية، لإرضاء زوجها والإخفاء عنه خبر طردها من العمل. وقامت نيكولا ليهاير (28 عاماً) بالسطو على البنوك لتتمكن من تسديد الديون والفواتير المستحقة عليها، ولتثبت لزوجها بأنها لا تزال تعمل وتنفق على متطلباتها الشخصية من راتبها الشهري.


واستخدمت نيكولا قناعاً أسود في محاولة لإخفاء هويتها أثناء عمليات السطو على البنوك، وكانت تسلم موظف الصندوق ورقة تطلب فيها منه تسليمها النقود، وتدعي بأنها تحمل سلاحاً نارياً لن تتردد في استخدامه عند الضرورة.

وكانت نيكولا قد فقدت عملها في شهر يناير الماضي، ومنذ ذلك الوقت حاولت تأمين مصروفاتها عن طريق الاقتراض، إلى أن اضطرت في النهاية إلى السطو على البنوك لتسديد الديون.
أضف تعليقك

تعليقات  0