معلومات استخبارية تفيد بان تنظيم "داعش" قد يهرب عناصره الى الكويت


عممت وزارة الداخلية على منافذها البرية والبحرية بضرورة اليقظة والحذر وتشديد الاجراءات الامنية والتفتيشية في المنافذ على الشاحنات والمركبات الآتية الى البلاد، اثر معلومات أمنية

 مؤكدة مفادها أن تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش" سوف يقوم خلال هذه الفترة بإدخال عناصره الى البلاد من خلال الشاحنات والمركبات الآتية الى الكويت عن طريق البر والبحر.

ونص التعميم على التنبيه والتشدد على الموظفين بالتدقيق على جميع الاشخاص القادمين للبلاد وسائقي الشاحنات وذلك للمصلحة الامنية.

وقالت مصادر أمنية «إن هذه معلومات استخبارية امنية تم جمعها واستدعت استنفار جهاز امن الدولة والاجهزة الرقابية الاخرى لليقظة والحذر والتنبيه على قطاعاتنا ومنافذنا البرية والبحرية بأن يكونوا متيقظين وحذرين».
أضف تعليقك

تعليقات  0