العريفي: لا أحمل لمالك "MBC" عداوة ولو مات لصلّيت عليه وأرجو له التوبة



أكد الشيخ محمد العريفي أنه لا يحمل عداوة شخصية لمالك قناة "MBC" أو أيٍّ من موظفيها، بل إن لهم عليه حق المسلم على أخيه.

وأشار إلى أنه قام بمناصحة القائمين على القناة سراً إلا أنهم لم يستجيبوا، فاضطر للتحذير منهم علناً، داعياً إياهم إلى التوبة إلى الله، ومذكراً بأن الله هو الموعد يحكم بينهم.

جاء ذلك في تغريدات متتابعة للشيخ العريفي على حسابه بموقع تويتر في وقت متأخر من مساء أمس (الجمعة)، قال فيها: "نشر فساد mbc.. لا عداوة شخصية لمالكها أو موظفيها فلهم حق المسلم على أخيه، ولو مات لصليت عليه وعزيت أهله، لكن نصحتهم سِراً فما استجابوا فحذرت علناً".

وأضاف: "أدعو مالك mbc بدخول شهر الرحمة ليتوب لله وينطرح بين يديه، فالدنيا زائلة، والموت يأتي بغتة، والله موعدنا"، متابعاً: "وأنا والله دائما أدعو لكل مخطئ، سواءً مالك قناة أو صاحب فكر سيئ أو حتى كافر.. رب اجعل عملي خالصاً لك".
أضف تعليقك

تعليقات  0