صور : مكسيكية تقيد طفلها إلى نافذة المنزل


 


داهمت الشرطة منزل أسرة سيدة مكسيكية، عقب انتشار صور طفلها مقيدا من يديه وقدميه إلى نافذة المنزل، علي موقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و "تويتر", والتي التقتطها جارة الأسرة.

وذكرت التحقيقات أن المكسيكية، التي لم يتم الكشف عن هويتها، قيدت طفلها– البالغ من العمر أربع سنوات - بالسور الحديدي لشرفة منزلها, في بلدة "خالابا" جنوب شرق المكسيك ، رغم تواجد والد الطفل، والذي ظهر موقفه "سلبيًا"، كما وصفته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ولا تزال الشرطة المكسيكية تسعى للكشف عن لغز الواقعة و التأكد من أن الأمر لا يتعلق بطقوس دينية, إذ يُعرف عن الأسرة التشدد الديني بين الجيران.

وأبعدت الشرطة الطفل عن المنزل، لحين انتهاء التحقيقات، والتأكد من سلامة القوى العقلية لوالدته.










أضف تعليقك

تعليقات  0