تقرير الشال منتقدا آلية وضع الميزانية: الحكومة تعمل بسياسة "أنا ومن بعدي الطوفان"


ذكر تقرير شركة الشال الأسبوعي أن "مدونة الخطة الخمسية الجديدة الموعودة، سوف تصدر في يونيو الجاري، وسنقرأ فيها ما اعتدنا قراءته من أنها تهدف إلى ردم الفجوات الأربع، مثل تعديل هيكل الاقتصاد بزيادة النفقات الاستثمارية، على حساب الجارية، ودعم نشاط القطاع الخاص المنتج من أجل خلق الوظائف، وخفض اعتماد الموازنة العامة على إيرادات النفط في تمويلها".

وقال التقرير إنه "كما حدث للجنة الاستشارية في أغسطس 2011 بتشكيلها باحتفالية حول ضرورة الإصلاح والترشيد، وبعدها بأربعة أيام صدر عن الحكومة إقرار كادر القطاع النفطي الذي ضرب كل ما بعده، بدأت الحكومة ومجلس الأمة،

الأسبوع الفائت، بتقديم مؤشرات مبكرة على ما يتناقض وأهداف الخطة المحتملة، بالتبشير بإقرار مكافآت نهاية الخدمة للقطاع العام، والضمان الصحي للمتقاعدين رغم ضخامة المصروفات الصحية وضخامة وزيادة مخصصات العلاج بالخارج"، مبيناً أنها نماذج لالتزامات غير مستدامة خلافاً لأهداف أي خطة قديمة أو محتملة، وأنها سياسة "أنا ومن بعدي الطوفان"، أو تغطية عجز وضعف الإدارة العامة بالهدر.
أضف تعليقك

تعليقات  0