هبوط بورصات الخليج مع تراجع أحجام التداول في رمضان





- رويترز - تراجعت معظم بورصات الخليج امس الأحد مع انسحاب مستثمرين أفراد كثيرين من السوق في بداية رمضان لتهبط أحجام التداول

وسجل مؤشر سوق دبي أكبر خسائر بانخفاضه 2.4 بالمئة في حين تقلص حجم التداول اليومي 59 بالمئة

وقال علي العدو مدير المحفظة بشركة المستثمر الوطني في أبوظبي «السوق بطيئة جدا وأحجام التداول منخفضة للغاية وهو أمر متوقع (خلال شهر رمضان).»

وهبط سهم أرابتك الذي تصدر مجددا قيم التداول اليومي 6.5 بالمئة لتبلغ خسائره منذ بداية الشهر 57 بالمئة
.
ومازال المستثمرون قلقين بشأن قدرة أرابتك على تنفيذ خطط توسعاتها الطموح في أعقاب التغيير المفاجئ في إدارتها وبشأن مصير حصة الرئيس التنفيذي السابق حسن اسميك في الشركة وقدرها 28.85 بالمئة. ولم توضح آبار للاستثمار المساهم الرئيسي في أرابتك نواياها تجاه الشركة.

وسجل سهم شركة سوق دبي المالي التي تدير بورصة الإمارة ثاني أكبر خسارة. وقفز السهم 78 بالمئة في الفترة من نهاية العام الماضي وحتى ذروته المسجلة في أول حزيران لكنه تراجع 32 بالمئة منذ بداية الشهر.

وزادت حصيلة رسوم التداول في بورصة دبي لأربعة أمثالها في الربع الأول من العام بفضل ارتفاع قيم التداول قبل رفع تصنيف البورصة على مؤشرات ام.اس.سي.آي وقفز صافي ربح سوق دبي المالي لثمانية أمثاله.

ورغم ذلك يتوقع المحللون تباطؤ النمو في وقت لاحق من العام ويعتبرون أن السهم قد شهد مغالاة في الشراء. وحدد ستة محللين في استطلاع لرويترز سعرا

مستهدفا لسهم سوق دبي المالي عند 2.43 درهم في المتوسط وانخفض السهم 5.6 بالمئة إلى 2.89 درهم اليوم. ورأى أربعة من هؤلاء المحللين أن السهم يستحق توصية «بالبيع» أو «خفض الوزن النسبي»
.
وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 بالمئة. وصعد سهم الواحة كابيتال للاستثمار نحو واحد بالمئة بعدما أعلنت الشركة أنها جزء من كونسورتيوم استحوذ على الوطنية للخدمات البترولية التي مقرها دبي لكن السهم تراجع بعد ذلك ليغلق منخفضا اثنين بالمئة
.
ونزل مؤشر بورصة قطر 1.2 بالمئة لتبلغ خسائره 15 بالمئة منذ بداية الشهر.

وقال شاكيل سروار رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين «أعتقد أن السوق في قطر تتخذ مسارا نزوليا بعض الشيء للأسباب نفسها (كما في الإمارات)–بسبب جني الأرباح وخروج مستثمري المدى القصير من السوق.»

وأضاف أن مزاعم الفساد في فوز قطر باستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022–وهو ماتنفيه الدوحة–أضرت أيضا بثقة المستثمرين.
وتابع «باع المستثمرون الأجانب أكثر مما اشتروا في الأسابيع القليلة القادمة.»

وفي مصر ارتفع سهم المجموعة المالية هيرميس لأعلى مستوياته أثناء الجلسة في ثلاث سنوات عند 15.60 جنيه بعدما قيم مستشار مالي السهم عند

 22.93 جنيه. لكن السهم تراجع بعد ذلك وأغلق منخفضا 0.5 بالمئة عند 15.36 جنيه بينما هبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.3 بالمئة.

ولجأت هيرميس إلى التقييم المستقل في مواجهة عرض من بلتون ورجل الأعمال المصري نجيب ساويرس لشراء 20 بالمئة بسعر 16 جنيها للسهم. وقالت بلتون وساويرس بعد إغلاق جلسة التداول إنهما لن يغيرا عرضهما
.
وأغلق مؤشر سوق الكويت مستقرا بينما انخفض حجم التداول 42 بالمئة. وتراجع المؤشر 7.5 بالمئة منذ بداية العام مسجلا أسوأ أداء في الخليج. وقال محللون إن الهبوط يرجع جزئيا إلى قيام المستثمرين بتحويل أموال من أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الأسهم القيادية.

وارتفع مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.6 بالمئة لتصل مكاسبه منذ بداية العام إلى 7.7 بالمئة.

أضف تعليقك

تعليقات  0