فضيحة تلاعب بنتائج المباريات تهز المونديال


فجرت تقارير صحفية قنبلة مدوية في مونديال البرازيل بحديثها عن تلاعب بعض اللاعبين من منتخب الكاميرون بالنتائج والتأثير على نتائج مباريات كأس العالم المقامة في القارة اللاتينية.

وذلك في أعقاب تصريح مسؤول الأمن في الفيفا رالف موتشكه الذي قال إن الاتحاد الدولي لكرة القدم حقق بنتيجة كرواتيا والكاميرون، وذلك في مباراة شهدت خلافات بين لاعبي الكاميرون أنفسهم وتعاركهم بالأيدي، كما غاب عنها صامويل ايتو الذي يتهم بادعاء الإصابة، وفازت كرواتيا في نهايتها 4-0.

موتشكه سبق له العمل ضمن صفوف الشرطة الدولية انتربول، ووفقا لصحيفة عكاظ نقلا عن الجارديان الإنجليزية فإنه أكد خشية الفيفا من الفرق التي خرجت من البطولة مثل الكاميرون من التلاعب بالمباريات، لكن موتشكه أضاف قائلا «لا أدلة على أي تلاعب حتى الآن».

السنغافوري راج بيرومال والذي يتم وصفه في وسائل الإعلام بعراب التلاعب بالنتائج قال لصحيفة دير شبيجل الألمانية «هناك 7 لاعبين مع الكاميرون يتعاملون مع النتائج بفساد».

وكان حال منتخب الكاميرون غريباً جداً خلال كأس العالم، وهو ما ساعد على تبني وسائل الإعلام لافتراضية التلاعب هذه.
أضف تعليقك

تعليقات  0