بريطاني يسرق أموال تبرعات ابنته المريضة لينفقها على التسوق



قضت محكمة بريطانية بسجن مواطن سرق أموالاً تقدر بـ3500 جنيه استرليني من تبرعات لإبنته المريضة بمرض قاتل ونادر يجعلها تبدو في الثمانين من عمرها، بينما هي لم تتعد الـ 11 عامًا.

وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" فقد تلقت الطفلة "أشانتى إليوت" التي يُرجح ألا تعيش أكثر من عمر 15 عامًا، تبرعات من أعضاء نادى الدراجات النارية في مدينة "ساسكس" حتى يمكنها تحقيق حلمها في القيام برحلة.

وسرق "ألبي إليوت" ، والد الطفلة/ أموال التبرعات التي أودعت في حسابه بناءً على طلبه، وأخفاها عن العائلة لمدة شهرين حتى أنفقها على التسوق من متجر "تيكسو".

وعُرفت تلك الواقعة مصادفة، حين ذهبت والدة الطفلة إلى النادي، وسألت المنظمين عن خططهم، فأخبروها بالأموال التي منحوها لابنتها، وفوجئوا أنها لا تعلم شيئًا عن الأمر، حيث كان "ألبي" يحضر الفعاليات التي ينظمها النادي وحده ويخبر المنظمين بأن زوجته السابقة مريضة أو مشغولة.

ويرفض النادى الآن أن يمول أي حالات فردية، بعد تلك الواقعة، التي كانت صدمة للمنظمين والأعضاء على حد سواء.
أضف تعليقك

تعليقات  0