الحبس سنة لنجل مرسي بتهمة تعاطي المخدرات


قضت محكمة جنايات بنها شمال مصر، اليوم الأربعاء، بالحبس سنة مع الشغل لعبدالله نجل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وصديقه، وغرامة 10 آلاف جنيه لكل منهما في قضية تعاطي المخدرات.
وكانت المحكمة قد استمعت إلى شهادة كبير الأطباء الشرعيين بالقليوبية والغربية، بناءً على طلب دفاع المتهمين، لاستيضاح بعض الأمور الطبية المتعلقة بأخذ العينة والتدخين السلبي وأثره على أخذ العينات.

ودفع محامو المتهمين ببطلان الواقعة والتحريات، كما أكدوا بطلان إجراءات أخذ العينة من المتهمين، وطلبوا من المحكمة استدعاء كبير الأطباء الشرعيين لمناقشته حول أثر التدخين السلبي على أخذ العينة.
وكانت النيابة قد تسلمت تقرير المعمل الكيمياوي نتيجة سيجارتي الحشيش اللتين تم ضبطهما بحوزة نجل مرسي وصديقه، وجاءت نتيجة التقرير أن السيجارتين يختلط تبغهما بفتات من مادة سمراء هي "الحشيش المخدر" المدرج بالجدول الأول من قانون المخدرات.

وجاء بالتقرير أنه بمعاينة طفاية السيارة تبين من غسالة المسحوق الرمادي الموجود بها وغسالة اللفافة السلوفانية والورقة البيضاء المضبوطتين بمعرفة النيابة العامة عند إجرائها معاينة السيارة وجود آثار للمادة الفعالة للحشيش.
على الجانب الآخر فرضت الأجهزة الأمنية طوقاً أمنياً حول المحكمة بوسط مدينة بنها، تحسباً لأي تظاهرة لأعضاء الإخوان.
أضف تعليقك

تعليقات  0