حساب "كرامة وطن" يدعو للمشاركة في الفعاليات التي سيتم الإعلان عنها لتحرير الكويت من الفاسدين


أصدر حساب "كرامة وطن" بيانا بشأن ما تشهده البلاد جاء فيه:

قال تعالى " لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظُلم "

إن ما تشهده البلاد في هذه الأيام يمثل ذروة الظلم والتعسف والفساد والذي ينذر بعواقب وخيمة على البلاد والعباد .

إن انحراف سير العدالة بهذا الشكل يكفي بأن نطلق وصف الفساد على السلطة القضائية والتي يتولى شؤونها من تحوم حوله شبهة الفساد والرشوة أمثال فيصل المرشد و ضرار العسعوسي وهذا هو عين الفساد.

عندما يستنفر القضاة للمطالبة بمميزات مالية ويثورون لمصالح شخصية بينما يدورالظلم في أروقة قصر العدل وهم صامتون فهذا يكفي بأن نصف القضاء بالفساد.

إن رئيس مجلس القضاء الفاسد المرتشي أصبح يجاهر بفساده وظلمه دون أي اعتبار أو احترام للأمة وسيادتها.

وانطلاقاً من حديث النبي صلى الله عليه وسلم :"إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم " يا ظالم " قد تودّع منهم"، لذلك قلنا ماسبق وهذه هي الحقيقة التي يجب أن يعيها الجميع.

إن انحياز رئيس الدولة لطرف دون الآخر يساهم بتمادي الفاسدين والمرتشين وهو إيذان بنهاية دولة المؤسسات ويجب أن تكون لنا وقفة جادة تجاه هذا كله حتى نستطيع إنقاذ مايمكن

إنقاذه ويجب على الشعب أن يحاسب المرشد والعسعوسي محاسبة فورية حتى يرتدعوا ويستقيم ميزان العدالة في البلد، لذلك فإننا ندعوا كافة أبناء الشعب الكويتي للمشاركة في

الحضور والتفاعل مع كافة الفعاليات التي سيتم الإعلان عنها لتحرير الكويت من الفاسدين.

أضف تعليقك

تعليقات  0