نقابة القانونيين: الهيبة لا تصنعها المطاعات والغازات والرصاص المطاطي


اصدرت نقابة القانونيين بيانا هذا نصه:

ان نقابة القانونيين تابعت وتتابع الأحداث التي تجري على الساحة الكويتية مؤخراً من قمع للحريات وانتهاك للقانون وتعدي رجال الشرطة على المواطنين في صباح الناصر والرقة، من استخدام غازات مسيلة للدموع ورصاص مطاطي ، مما أصاب بعض المواطنين بإصابات بليغة وترويع الأهالي كل ذلك محاولة أجهزة الأمن لفرض الهيبة، فالهيبة لا تصنعها المطاعات والغازات والرصاص المطاطي ، إنما هيبة الدولة تصنع عند احترامها للقانون تطبقه على الجميع دون محاباة لشيخ أو تاجر بكل حيادية وتجرد.

وبما أن دستور دولة الكويت أمر السلطة بأن تفيء على المواطنين مزيدا من الحرية السياسية، والمساواة، والعدالة الاجتماعية، وان ترسي دعائم ما جبلت عليه النفس العربية من اعتزاز بالنفس والكرامة ، كان الواجب عليها ان تراعي هذه الخصال عند المجتمع الكويتي وان لا تتعدى عليه لمجرد انه أراد ان يعبر عن رأيه بمسيرة سلمية يحتج فيها على أوضاع يراها خاطئة في ظل غياب السلطات الثلاث من القيام بواجبهم كما رسمه لهم الدستور مع عدم تنازل أي سلطة عن كل أو جزء من اختصاصاتها .

وبما ان نقابة القانونيين هي جزء من المجتمع وهي منظمة من منظمات المجتمع المدني إذ تستنكر ما يجري من قمع للحريات وتتضامن مع الشعب الكويتي بمطالبتها بإطلاق سراح ضمير الأمة النائب السابق مسلم البراك ، والإفراج عن وباقي الشباب المعتقلين ، اللهم احفظ الكويت من كيد الكائدين.
أضف تعليقك

تعليقات  0