الإفطار على “سيجارة” يسبب جلطات المخ والسكتات الدماغية وقرحة المعدة



بدأ البعض إفطارهم فى رمضان بتدخين سيجارة، بمجرد أن يسمعوا أذان المغرب من شدة إدمانهم للتدخين، وهو ما يكون له مخاطر عديدة يذكرها الدكتور إبراهيم دويدار، أستاذ مساعد الصدر بكلية الطب جامعة عين شمس، مؤكدًا أن الأشخاص الذين يفطرون على السيجارة خلال شهر رمضان، يعتبرون فى أشد مرحلة من مراحل الإدمان للنيكوتين، حيث يعتمد الجسم كله على النيكوتين، فيبدأ فى البحث عنه، وهو من المراحل الأشد خطورة فى التدخين، لأن يكون له تأثيرات سلبية عديدة على صحة الإنسان.

ويوضح د. إبراهيم أن الإفطار على التدخين مباشرة يكون له تأثير على أجهزة الجسم، فيزيد من جلطات المخ والسكتات الدماغية المفاجئة، كما يرفع من نسبة حدوث ضيق بشرايين القلب والسكتة القلبية المفاجئة، ويزيد أيضا من حدوث الذبذبة الأذينية فى القلب، وحدوث اضطرابات فى ضربات القلب، ومن مضاعفات الإفطار على التدخين أيضا أنه يزيد من إفراز الأحماض بالمعدة، مما يتسبب فى زيادة نسبة الإصابة بارتجاع المرئ وقرح المعدة بنسبة عالية، مما يؤدى إلى الإصابة بأورام المعدة.

كما يتابع أستاذ الصدر أن تدخين السجائر المباشر أثناء الإفطار فى رمضان، يساعد على دخول نيكوتين مفاجئ بالصدر، مما يتسبب ذلك فى حدوث ضيق شعبى حاد مفاجئ، ويكون الشخص أكثر عرضة للسدة الرئوية المزمنة وأكثر عرضة للإصابة بأورام الرئتين.

لذا ينصح الطبيب الأشخاص الذين يفطرون على تدخين السجائر مباشرة فى شهر رمضان، باستخدام بدائل أخرى للنيكوتين كاستخدام اللبان وأقراص المضغ التى تحتوى على بدائل للنيكوتين، والسيجارة الإلكترونية التى تعد من أكثر البدائل نجاحا فى الإقلاع عن التدخين.
أضف تعليقك

تعليقات  0