الهويدي: نادي البولينغ الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط حيث يشمل 58 خطا




أكد نائب المدير العام للشؤون العامة في الهيئة العامة للشباب والرياضة الدكتور جاسم الهويدي حرص القيادة السياسية على دعم الشباب وتنمية قدراتهم باعتبارهم الثروة الحقيقية للبلاد وعماد نهضتها.

وأشار الهويدي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الى الدور الحيوي الذي تلعبه الهيئة في خدمة الرياضة والرياضيين وسعيها الدائم الى الاهتمام بفئة الشباب وتعزيز قدراتهم من خلال عدد كبير من المشاريع الرياضية المتنوعة.

واشاد بالدور الذي يؤديه وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح والمدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة الشيخ

 أحمد منصور الاحمد الصباح في دعم المشروعات الإنشائية الشبابية والرياضية وتطويرها لاستثمار طاقات الشباب وأوقات فراغهم بما يعود عليهم وعلى بلدهم بالنفع.

وقال الهويدي ان هناك نقلة نوعية في المشاريع الحيوية الرياضية لخدمة الشباب الكويتي موضحا ان الهيئة تشرف حاليا على مشروعي نادي البولينغ في

 منطقة السالمية ومجمع سعد العبدالله للصالات المغطاة الكائن في منطقة ضاحية صباح السالم اضافة الى نادي اليرموك الذي سيرى مشروعه النور قريبا اضافة الى مراكز الشباب وصيانتها وتوفير شاشات عرض كبيرة لمتابعة مونديال البرازيل لخدمة أهالي المنطقة والشباب.

واوضح ان مشروع نادي البولينغ سيكون انجازا رياضيا للكويت لانه يعد الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط حيث يشمل 58 خطا للبولينغ بالإضافة إلى فندق وخدمات رياضية وناد صحي للرجال وآخر للسيدات ومواقف تصل طاقاتها الاستيعابية الى 1000 سيارة.

واضاف ان مجمع سعد العبدالله للصالات المغطاة سيحقق طموح الشباب الرياضي لانه يقع على مساحة 30 الف متر ويضم صالة مغطاة تتسع لخمسة آلاف

 متفرج لممارسة لعبة كرة اليد وصالتين أخريين للكرة الطائرة والسلة تتسع كل منهما لألفي متفرج بالإضافة إلى مرافق وخدمات رياضية مختلفة وفندق ومقرات لاتحادي كرة السلة والطائرة.

واشاد الهويدي بجهود نائب المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة لشؤون الإنشاءات والصيانة الشيخ حمود مبارك الصباح والفريقين الهندسيين المشرفين

 على المشروعين ومدى اهتمامهم بمتابعة سير العمل فيهما نظرا لاهميتهما في تطوير الرياضة الكويتية ومخاطبة الجهات المعنية لتمكديد العقود والمحافظة عليها كاجراء قانوني نظراغ لاهميتهما في تطوير الرياضة الكويتية.

واوضح ان الهيئة حريصة على نجاح وتقدم الرياضة الكويتية وتدعم جميع الاندية والاتحادات الرياضية واللجان الاولمبية ماديا لدفع الرياضة الى الامام في جميع

 المحافل الدولية مؤكدا العمل على سرعة انجاز المعاملات المالية للاندية واللاعبين المحترفين والمشاركات الخارجية والتفرغات الرياضية في وقت وجيز من وصول الكتب الموجهة للهيئة.

وقال ان الهيئة تقوم حاليا بتطوير المرافق الرياضية في الاندية ومراكز الشباب ومرافق الهيئة من حيث انشاء ادارة جديدة تسمى ادارة الامن والسلامة مع تزويد

 جميع العاملين بالهيئة بهويات خاصة مع ترتيب مواقف السيارات خارج المبنى ووضع كاميرات امنية داخل اروقة مبنى الهيئة اضافة الى مراكز الشباب مع تنظيم عملية الدخول والخروج.

وأشار الهويدي الى الاهتمام الكبير من قبل المدير العام للهيئة بتزويد جميع الموظفين بدورات تدريبية لرفع مستوى اداء العاملين مع اهتمامه بمنح صغار الموظفين الثقة لاظهار امكاناتهم المهنية في العمل.

وذكر ان الهيئة شكلت مؤخرا لجنة خاصة للمقابلات برئاسة المدير العام للهيئة الشيخ أحمد المنصور لاختيار الموظفين الجدد حسب المؤهلات العلمية وسنوات الخبرة لسد الشواغر في بعض القطاعات بعد خضوعهم للمقابلات الشخصية.

واوضح ان هناك خريطة جديدة ستتبعها الهيئة للعاملين على بند المكافآت للقضاء على المشكلة التي تعاني منها الهيئة في السنوات الماضية مشيرا الى تصحيح الوضع في التعيينات حتى لا تقع الهيئة في مخالفات مالية من قبل الرقابة بوزارة المالية.

وقال الهويدي ان الهيئة ستقوم بإعادة النظر في التعيينات الجديدة تماشيا مع نظام ديوان الخدمة المدنية وسيتم التعيين عن طريق لجنة المقابلات بعد ان يخضع الموظف لمقابلة شخصية كل حسب شهادته العلمية والتخصص المناسب له وستصرف المكافأة حسب كل مسمى.

واضاف ان الهيئة ستعيد النظر في المعينين السابقين على بند المكافآت عن طريق تعديل سلم الرواتب خصوصا اصحاب الرواتب العالية موضحا ان المكافآت العالية والعشوائية اوقعت الهيئة في مخالفات مع وزارة المالية.

وأكد الهويدي ان الهيئة ستقوم بالعمل على تصحيح الوضع وإنهاء خدمات العاملين على بند المكافآت الذين لا يتقيدون بساعات دوام العمل موضحا ان اختيار

 الموظفين الذين سيتم تسكينهم وفق الضوابط الجديدة ستنحصر في العمالة المهمة التي تخدم الهيئة وان تسكين العاملين سيقضي على عملية المحسوبية في التعيينات على بند المكافآت مستقبلا.

وأعرب عن شكره وتقديره لوزارة المالية وديوان المحاسبة وادارة الفتوى والتشريع وديوان الخدمة المدنية ولجنة المناقصات المركزية على جهودهم وتعاونهم مع الهيئة في دعم مشاريعها الرياضية وتسهيل أمور الهيئة في الدورة المستندية لخدمة الرياضيين
أضف تعليقك

تعليقات  0