سفارة الكويت في واشنطن تؤكد متابعتها لحادثة وفاة الطالب الفضلي في ولاية الينوي


أكدت سفارة دولة الكويت في الولايات المتحدة انها تتابع عن كثب حادثة وفاة الطالب الكويتي عبدالله مطلق جبر الفضلي الذي كان يتلقى تحصيله العلمي في ولاية الينوي ووافته المنية اثر حادث سير في 30 من يونيو الماضي.
وأضافت السفارة في بيان تسلمته وكالة الأنباء الكويتية (كونا) هنا اليوم انها "على اتصال مستمر مع أهل المغفور له بإذن الله تعالى ومع السلطات الأمريكية المختصة وذلك منذ وقوع الحادث الذي راح ضحيته الطالب".

وشددت سفارة دولة الكويت على أن "ما يتم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي عن تولي جهات أخرى غير كويتية مهمة إيصال جثمان الفقيد الى أرض الكويت أمر غير صحيح وعار عن الصحة تماما".

وأتبعت إن "السفارة الكويتية ممثلة بالمكتب الصحي في واشنطن ومكتب الشؤون القنصلية في السفارة هما الجهة الوحيدة التي باشرت مهام تخليص الجثمان وتحضيره للنقل الى أرض الكويت منذ وفاة المغفور له بإذنه تعالى الأمر الذي تطلب بعضا من الوقت بسبب الإجراءات المطلوبة من السلطات الأمريكية المحلية كون سبب الوفاة هو حادث سير أليم".

وأعربت السفارة عن تمنياتها بأن يتم الكف عن بث معلومات مغلوطة بشأن هذا الأمر احتراما لمشاعر ذوي الفقيد.
وتقدمت سفارة دولة الكويت في واشنطن بأحر التعازي القلبية لذوي الفقيد.
وأجرى وزير الصحة الدكتور علي العبيدي اتصالا هاتفيا مع سفير الكويت لدى الولايات المتحدة الشيخ سالم العبدالله الجابر الصباح وكذلك مدير المكتب الصحي الدكتور عبدالله الوطيب هناك للتأكد من الجهود المبذولة لسرعة نقل الجثمان.
وعزا العبيدي تأخير وصول الجثمان الى الكويت الى إجراءات قانونية بين شركات الطيران لنقله
أضف تعليقك

تعليقات  0