حليب الأبل يضع شاب سعودي على سُلم الأثرياء بأمريكا


الشاب السعودي وليد عبد الوهاب تمكن من إنشاء أول شركة لبيع حليب الإبل في الولايات المتحدة الأمريكية ومقرها ولاية كاليفورنيا. وتعاقد وليد مع أربع مزارع صغيرة للجمال في أمريكا واستخراج الحليب منها، ثم قام بتصميم عبوات جذابة للبن، وتعمل الشركة على توزيعه في أنحاء أمريكا، والترويج له من خلال كبرى متاجر التجزئة في كاليفورنيا.

وتمكنت شركة (دزرت ميلك) التي أسسها وليد عبد الوهاب من بيع كميات كبيرة من لبن الإبل بأسعار وصفت بأنها (باهظة) مقارنة بالألبان الأخرى، رغم التقارير التي تحدثت أن الإبل هي مصدر فيروس كورونا، حيث يصل سعر اللتر الواحد ما بين 18 – 40 دولارا، وبحسب صحف أمريكية فإن الشركة تحقق مكاسب بنحو مليون دولار.

وقال وليد وفقا لموقع “الوئام” إن الشركة تحرص على توعية الشعب الأمريكي بفوائد لبن الإبل، وهذا ما جعلها تحقق مبيعات كثيرة، وبحسب وليد فإن أكثر ما جذب الأمريكيين إلى لبن الإبل، وشجعهم على الإقبال عليه معرفتهم أن مذاقه لا يختلف كثيراً عن لبن البقر، وأنه يحتوي على دهون أقل بنسبة 50% عن لبن البقر. بالإضافة إلى أن السعرات الحرارية المكتسبة فيه أقل 40 مرة من تلك المكتسبة من ألبان البقر، وأشارت لوس أنجلوس تايمز إلى أن أغلب المبيعات لعائلات من التي لديها أطفال مصابين بالتوحد.
أضف تعليقك

تعليقات  0