المواطن العربي يبذّر 250 كلغ من الغذاء سنوياً



كشف تقرير لمنظمة الزراعة والأغذية مذهلة تحت عنوان «هدر الغذاء وتبذيره 2014»، عن تعرض 1.3 مليار طن من المواد الغذائية، أي ثلث الإنتاج العالمي من الغذاء، للهدر سنوياً.

وتزيد قيمة هذه المواد، التي يتم إسرافها ورميها، على 500 مليار يورو سنوياً، بينما يعاني قرابة المليار شخص في العالم، وليس فقط في الدول الفقيرة، من المجاعة.

وأما في ما يخص منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، فقد بيّن التقرير ان هذه المنطقة تستورد أكثر من 50 في المئة من احتياجاتها الغذائية، ورغم أنها ما تزال تعاني من نقص في الغذاء، فإن ما يتم تبذيره من المواد الغذائية فاق بكثير المعدل العالمي، حيث يبذر الفرد في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا حوالي 250 كلغ من الغذاء سنوياً.

وجاء في التقرير ان منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، التي تضم 19 دولة، تستورد 36 مليون طن من القمح سنوياً، بينما تهدر أكثر من 16 مليون طن سنوياً بقيمة 6 مليارات دولار، وهو مبلغ كبير، يمكن أن يلبي الحاجات الغذائية لما بين 70 إلى 100 مليون شخص.
أضف تعليقك

تعليقات  0