صور : طفل كولومبي يظهر إعلاميًا لأول مرة بعد إستئصال قوقعة سلحفاة من ظهره



 
طفل كولومبي يظهر إعلاميًا لأول مرة بعد إستئصال قوقعة سلحفاة من ظهرهنجح جراحون في بريطانيا في إستئصال ورم على شكل قوقعة سلحفاة من ظهر طفل "كولومبي"، شكلت 20% من وزنه، وكانت سببًا في أن يُلقب بـ"الطفل السلحفاة".

ورغم خضوع الطفل "ديدييه مونتالفو"، البالغ من العمر 8 سنوات، للجراحة عام 2011، إلا أن ثمة برنامج صباحي تليفزيوني بريطاني، قرر استضافته، ليظهر لأول مرة على الإعلام منذ نجاح عمليته، لمقابلة حالات مماثلة، مما قد يبعث بداخلهم بريق الأمل في الشفاء.

وحسبما ذكرت صحيفة "هافينجتون بوست" الأمريكية، كان الأطباء قد شخصوا حالة "مونتالفو" على أنها حالة نادرة لوحمة الصباغية الخلقية، وأنتابتهم مخاوف

حينها أن يكون الورم خبيثًا، غير أنهم قرروا المغامرة باستئصاله، في محاولة منهم لمنح الطفل حياة طبيعية، وهو ما نجحوا فيه فعليًا.























أضف تعليقك

تعليقات  0