الأمير أحمد فؤاد: «سراي عابدين» مهزلة تاريخية ويضر بـ«سمعة مصر»



أكد نجل ملك مصر الراحل الملك فاروق الأمير أحمد فؤاد الثاني، أن مسلسل «سراي عابدين»، الذي يعرض ضمن باقة دراما رمضان، تضمن أكاذيب مختلقة حملت تشويها للخديو إسماعيل، مطالبا بالتدخل لوقف ما اعتبره «مهزلة» تضر بسمعة مصر وتاريخها العريق، وليس سمعة الخديوي إسماعيل فقط، والأسرة المالكة المصرية (التي انتهى حكمها إثر ثورة يوليو 1952).

وقال الأمير أحمد فؤاد، الذي يحمل لقب ملك مصر السابق، في بيان له: «تابعت بكل الأسف المسلسل المسمى بسراي عابدين ظنا مني أنه سيكون منصفا لتاريخ الخديوي إسماعيل باشا الذي يعتبر واحدا من أهم وأعظم حكام مصر في عصرها الحديث والشريك الأساسي لجده محمد علي باشا في بعث نهضة الوطن الغالي وباني مجده ورفعته ومجدد حضارته».

وأضاف: «للأسف بدلا من إبراز الأعمال والإنجازات التي قام بها الخديوي، وهي معروفة للجميع، اهتم منتجو المسلسل، بجانب لا وجود له إلا في خيالهم ولا يمت للواقع بصلة وأبسط ما يقال عنه: إنه مُهين لذكرى هذا الرجل الوطني العظيم الذي أحب بلده وبذل كل ما في وسعه وطاقته لرفعة شأنها إلى مصاف الدول المتحضرة».
أضف تعليقك

تعليقات  0