وزير خارجية بريطانيا يعلن إستقالته ويعتزل الحياة السياسية






أعلن وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ استقالته من منصبه من خلال تغريدات رصدت على حسابه الخاص على موقع 'تويتر'.

ولفت هيغ إلى أنه يقوم الليلة بالاستقالة من منصب وزير الخارجية بعد 4 سنوات من خدمة مجلس الوزراء البريطاني.

وأضاف إلى أن لن يقوم بالترشح إلى الإنتخابات النيابية في مايو (أيار) 2015، بعد مرور 26 عاماً على انتخابه نائباً، موضحاً أنه ينهي حياته السياسية كما بدأها من داخل البرلمان ومن خلال التحدث إلى الناخبين البريطانيين.

وعلل قيامه بهذا الأمر، إلى وجود العديد من المواضيع الأخرى التي يريد العمل عليها بعيداً من الجانب السياسي للدولة البريطانية، حيث أكد أن التجديد في الحياة والواجهة السياسية هو أمر جيد، بعكس التمسك بالمنصب 'وبعد مرور 26 عاماً بصفتي نائباً، آن الأوان كي أخطو إلى الأمام'.

ولفت إلى فخره بخدمة مكتب وزارة الخارجية، حيث أعاد إحياء التحالفات، وشدد الأواصل مع الاتحاد الأوروبي من أجل الحصول على قيادة بريطانية أقوى من السابق حلو مواضيع حقوق الإنسان.

وعن ما سيفعله بعيداً عن السياسية، أكد أنه سيتسلم دفة الحملة البريطانية لمكافحة العنف الجنسي في النزاعات، كممثل خاص عن نواب بريطانيا.

وتناقلت العديد من المواقع الإخبارية البريطانية أن قيام الأخير بتقديم استقالته مفادها فتح الطريق أمام الأجيال الجديدة باستلام مقاليد السلطة في البلاد ولاسيما السماح بوصول النساء بأعداد أكبر إلى المجلس الوزاري البريطاني
أضف تعليقك

تعليقات  0