فيديو: شاهد أطرف 6 مواقف في مونديال البرازيل 2014


أسدل الستار الأحد على نهائيات كأس العالم 2014 التي اختتمت فعالياتها في البرازيل بتتويج المنتخب الألماني باللقب بعد فوزه في المباراة النهائية على المنتخب الأرجنتيني بهدف نظيف.
ولم تخلُ البطولة منذ انطلاقها خلال المباريات الـ 64 التي لعبت من المواقف الطريفة والغريبة، كما شهدت أيضاً العديد من المباريات الممتعة والأهداف الرائعة.
ونشر أحد المواقع العالمية المتخصصة مقطع فيديو لأبرز غرائب وطرائف المونديال البرازيلي، جاءت على النحو الآتي:

1_سقوط مدرب الأرجنتين إليخاندرو سابيلا:
شهدت مباراة الأرجنتين وبلجيكا في الدور ربع النهائي سقوطاً غريباً للمدرب الأرجنتيني، والتقطته عدسات الكاميرا وهو يكاد يسقط بعد أن فقد توازنه أثناء ميله إلى الوراء، كردة فعل وحماس زائد على الفرصة التي أضاعها مهاجم الفريق جونزالو هيجوين، الذي صوَّب الكرة في العارضة.

2_ سقوط المهاجم الألماني توماس مولر:
مباراة المنتخب الألماني أمام نظيره الجزائري في الدور الثاني شهدت لقطة غريبة تمثلت بسقوط توماس مولر بطريقة غريبة أمام منطقة الدفاع الجزائري، بعد أن حاول الجري داخل منطقة الجزاء الجزائرية من أجل القيام بجملة تكتيكية أثناء تنفيذ ركلة حرة مباشرة، إلا أنه تعثر قبل تنفيذ الركلة وفقد توازنه.

3_ تعثر البرازيلي نيمار:
نجم برشلونة الإسباني حاول مشاركة زملائه الاحتفال بهدف تياغو سيلفا في مرمى كولومبيا في الدور ربع النهائي، لكنه فقد توازنه وسقط أرضاً.

4_ الكولومبي رودريجيز والحشرة العملاقة:
التقطت عدسات الكاميرا حشرة كبيرة وقفت على كتف اللاعب الكولومبي جيمس رودريجيز أثناء مباراة البرازيل وكولومبيا في الدور ربع النهائي، وظلت الحشرة واقفة على يد اللاعب قبل تسديده ركلة الجزاء وأثناء تسديده الركلة حتى بعد تسجيله، وأثناء احتفاله بهدف منتخب بلاده الوحيد.

5_ موقف محرج لمساعد حكم مباراة إسبانيا وتشيلي:
تمثل في قيام مراقب المباراة بمصافحة قائد المنتخب الإسباني إيكر كاسياس ثم تجاهل مصافحة مساعد الحكم الأمريكي جو فليشر، ووجه يده لمصافحة قائد المنتخب التشيلي. ولم يجد مساعد الحكم أي طريقة للتعامل مع الموقف المحرج سوى أن يقوم بمسح رأسه بيده في محاولة منه للتغطية على الموقف قبل أن يلاحظه كاسياس.

6 _ عضة سواريز لكيليني:
المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز واصل هوايته المفضلة في عض المدافعين المنافسين، وانقض على مدافع إيطاليا جورجيو كييليني وعضه في كتفه، في مباراة المنتخبين في الدور الأول، وهي الواقعة التي كلفته الإيقاف 9 مباريات دولية، وعدم السماح له بممارسة أي نشاط كروي على مدى أربعة أشهر.






أضف تعليقك

تعليقات  0