نقابة التأمينات تستنكر تهديد الادارة بخصم رواتب المضربين وترهيبهم بالاحالة الى التحقيق..



أعلنت رئيسة نقابة العاملين في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية منال الرشيدي ان مدير عام المؤسسة حمد الحميضي رفض مبادرة للتفاوض حاول القيام بها 40 موظفا من أقسام المؤسسة المختلفة للخروج بتسوية مع الادارة العامة وانهاء الاضراب. وقالت الرشيدي ان الموظفين فوجئوا برد الحميضي لدى الدخول عليه اذ قال لهم انهم لا حقوق لهم ولن يقر شيء من مطالبهم وان كافة الأمور التي تحدث بها في السابق كانت مجرد مقترحات اصبحت لاغية بدخول الموظفين في الاضراب.

 وأضافت الرشيدي ان المبادرة جاءت من الموظفين بحسن نية بعد تصريح وزير المالية أنس الصالح الأخير وقوله انه لا خلافات بين المضربين والادارة ممثلة بالحميضي ودعوته الموظفين لمفاوضة الادارات العليا في المؤسسة، لكنهم فوجئوا بالرد الغاضب من المدير العام.

واستنكرت الرشيدي قيام مدراء الأقسام في فروع المؤسسة المختلفة باستدعاء الموظفين المضربين عن العمل وتهديدهم بخصم رواتبهم باعتبارهم ممتنعين عن العمل وقيام مدراء الاقسام بتحويل المضربين الى التحقيق بشكل يخالف القانون من أجل ايقاعهم في فخ أنهم ممتنعون عن العمل وليسوا مضربين، مؤكدة ان الاضراب عن العمل حق لكل موظف يكفله الدستور والقانون.
واضافت ان تحويل المضربين الذين يقارب عددهم الالف سيتسبب في جدل كبير وتعقيد للامور بين الموظفين المضربين وادارة المؤسسة
أضف تعليقك

تعليقات  0