ملكة إسبانيا الجديدة كانت "بائعة سجائر" في المكسيك



"بائعة السجائر التي أصبحت ملكة" بهذا العنوان استهلت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية تقريرها الذي يكشف عن عملها السابق قبل أن تتوج ليتيثيا اورتيز روكاسلانو ملكة على عرش إسبانيا.

وكشفت الصحيفة بعضاً من الصور التي التقطت لها في منتصف التسعينات بمدينة كوادالاخارا الإسبانية من قبل أصدقائها حيث تظهر الطالبة "ليتيثيا اورتيز روكاسلانو" تقدم عينات من السجائر للطلبة.

ولفتت الصحيفة إلى أنها "عملت في مهن مختلفة لتمويل دراستها الجامعية في تخصص الصحافة، قبل أن تستكمل الماستر في جامعة مكسيكية حيث كانت بائعة متجولة للسجائر".

وبعد تخرجها عملت مقدمة لقناة الـ "سي إن إن" ثم القناة العمومية الإسبانية "تي في إي" إلى أن وقع في حبها الأمير فيليبي الذي توج ملكاً في 19 حزيران الماضي باعتباره الابن الذكر الوحيد لخوان كارلوس الاول بعد تنحيه.

وكقصة أميرات ديزني، أصبحت بائعة السجائر ليتثيا أول أميرة في عائلة اَل بوربون من عامة الشعب. وتظهر الأميرة مرتدية حجاباً في إحدى الصور بجانب الملك فيليبي السادس، وذلك خلال زيارة رسمية إلى المغرب اختتمت أمس الثلاثاء.



أضف تعليقك

تعليقات  0