غزة.. 40000 مشرد ..271 قتيل..2000 جريح وأوباما يأمل بتجنب المدنيين



فيما تواصل الدبابات والجنود الإسرائيليون التوغل بشكل أعمق في غزة، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجمعة، إن قواته تحضر لمزيد من العمليات ضد مقاتلي حركة حماس.

الاجتياج البري لغزة رفع عدد الإصابات وضاعف عدد المشردين من بيوتهم إلى 40000 شخص، ما دفع منظمات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة إلى طلب مساعدات بقيمة 60 مليون دولار.

في هذه الأثناء، قال الرئيس الأمريكية بأنه تحدث إلى نتنياهو وكرر دعم الولايات المتحدة لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها في مواجهة الصواريخ التي تطلقها حركة حماس من غزة. ولكن أوباما أيضا عبر عن أمله في أن العملية العسكرية على الأرض في غزة ستستمر في مسار "تقليل الإصابات بين المدنيين."

قوات جيش الدفاع الإسرائيلي أرسلت عددا كبيرا من قواتها إلى غزة الخميس، ناقلات جنود، ودبابات، ومدافع، مقاتلون، ووحدات استخبارات مدعومة بغطاء جوي، وهدفهم الرئيسي الأنفاق التي يستخدمها مقاتلو حماس وآخرون للتسلل إلى إسرائيل وتهريب السلاح والمواد.

وأدت العمليات العسكرية حتى الآن إلى مقتل 271 مواطنا في غزة بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، وإلى إصابة أكثر من 2000 شخص منذ بدء العمليات الأسبوع الماضي، وقتل 24 شخصا على الأقل منذ بدء الاجتياح البري الخميس بحسب الوزارة ، وقالت الأمم المتحدة بأن معظم الإصابات هي في صفوف المدنيين.

الجيش الاسرائيلي قال بأن أحد جنوده قتل خلال الليل في شمال غزة، وهي ثاني وفاة في صفوف الإسرائيليين منذ بدء العمليات العسكرية، وقال الجيش الإسرائيلي إنه قتل 17 مقاتلا، وألقى القبض على 13 آخرين، كما دمر 13 نفقا.
أضف تعليقك

تعليقات  0