بعد وفاتك.. ما مصير حسابك علي «فيسبوك» و«تويتر»؟




هل تخيلت ماذا سيحدث لحسابك على «فيسبوك» أو «تويتر» أو غيره عندما تموت؟ هل من حق أهلك أو أقاربك الدخول عليه لإيقافه؟ لذا حاول مجموعة من المحاميين الأمريكيين إيجاد طريقة لحماية تلك الحسابات بعد رحيل أصحابها.

وحسب تقرير وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية، الخميس، فإن عددا من مشرعي القوانين الأمريكيين بدأوا في تقديم خطة إلى «لجنة القانون الموحد»، تمنح أقارب الميت وأحبائه من الدخول إلى حساباته وليس السيطرة عليها.

وأوضحت الوكالة أنه كي تتحول الفكرة إلى قانون في الدول، فإن السلطة التشريعية لابد أن تتبنى هذا القانون، مضيفة أنه إذا تم إقرار هذا القانون، سيكون من حق أي شخص اختيار الحسابات التي يجب أن يتم تدميرها بمجرد وفاته.

ورأت الوكالة أن هذا الاقتراح قد يثير غضب دعاة الخصوصية، الذين يعارضون فكرة إطلاع الأمهات على ملفاتهم الشخصية عن طريق الانترنت أو قراءة أزواجهم لكل بريد إلكتروني كتبوه بأيديهم.

ونقلت الوكالة عن المدير المساعد في مركز «معلومات الخصوصية الإلكترونية»، جينجر ماكال، قولها إنه لابد من الحصول على موافقة القاضي من أجل حماية مالكي الحسابات الإلكترونية وكذلك المصادر الذين كانوا يتواصلون معهم.
أضف تعليقك

تعليقات  0