العازمي: معدلات الإشعاع في الكويت طبيعية


اكد رئيس قسم تكنولوجيا المختبرات في كلية الدراسات التكنولوجية ورئيس محطة قياس الاشعاع التابعة للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الباحث البيئي في مجال الاشعاع الدكتور درويش العازمي ان معدلات النشاط الاشعاعي في الكويت طبيعية، مشيرا الى ان الاهتمام بانشاء المفاعلات النووية لتوليد الطاقة الكهربائية يتزايد في منطقة الخليج العربي.
وقال العازمي في تصريح صحافي انه من الضروري اجراء مسح ابتدائي لمعرفة مستويات الاشعاع الطبيعي في بيئة الكويت قبل بدأ التشغيل لهذه المفاعلات النووية، وذلك لتقييم الآثار الناتجة بعد التشغيل ومن ثم تأثير محطات الطاقة النووية في ضواحي المحيطة بها، موضحاً ان هذه العملية لها فائدة كبيرة في المستقبل للقيام بالاجراءات العلاجية بعد التلوث البيئي ان حدث.

واشار العازمي الى احدى الدراسات المتعلقة بالاشعاع البيئي، والتي تمت حديثاً في الكويت حول قياس تركيز مستويات الاشعاع البيئي على الشوارع والطرق الرئيسية وبين المناطق داخل الكويت، مؤكدا ان النتائج واوضحت ان شدة الاشعاع ضمن الحدود الطبيعية مثلما الكثير من مناطق العالم، وهذه النتائج الحديثة تمت باستخدام اجهزة نقالة لقياس الاشعاع متوافقة مع نظام تحديد الاماكن بواسطة الاقمار الاصطناعية لعمل خريطة اشعاعية لدولة الكويت.
وأضاف ان احدى الطرق المتبعة لاجراء المسح الاشعاعي بان يتم وضع جهاز قياس الاشعاع على السيارة وقيادتها على الطرق وداخل المناطق وكذلك على الشوارع والطرق الرئيسية، موضحا ان هذا النهج يتيح تغطية واسعة وسريعة في وقت قصير نسبيا.

كما دلل العازمي على ذلك بالأمثلة منها القياسات التي أجريت في تايوان بواسطة جهاز تحمله سيارة لقياس مستويات النشاط الاشعاعي حيث اتضح وجود تركيز اشعاعي عالي في احد الشوارع مما استلزم القيام بدراسة تفصيلية لمواد الأسفلت المستخدمة وبالتالي ادى ذلك لازالة الطبقة السطحية الملوثة من أعلى هذا الجزء للشارع.
وأشار الى انه في الكويت تمت الدراسة باستخدام جهاز لقياس الاشعاع وتوصيله بالهاتف النقال وذلك لتحديد المواقع ومن ثم الحصول على معلومات كافية لعمل الخريطة الاشعاعية لدولة الكويت، موضحاً انه الدراسة تمت باستخدام هذا النظام النقال من خلال العديد من رحلات السيارة داخل الكويت من وقت لآخر للحصول على البيانات خلال الفترة من يونيو 2012 الى أغسطس 2013، يتم تسجيل نقاط البيانات كل دقيقتين مع المعلومات الاحداثية بالموقع GPS.
وتم تسجيل 3077 نقطة قياس داخل المناطق والشوارع مع تغطية مسافة اجمالية لا تقل عن 2300 كم داخل البلاد.وقيادة السيارة ببطء بسرعة معتدلة حوالي 30 كم/ ساعة داخل المناطق وبسرعة تقترب 120-100كم/ ساعة على الطرق السريعة.

وبيَّن العازمي ان الدراسة شملت جميع المناطق السكنية في الكويت بدون استثناء، وبعض الشوارع والطرق السريعة، وبعض الاماكن مثل منطقة السكراب وأمغره ومنطقة الوفرة الزراعة، موضحاً انه ومن خلال خريطة الكويت نقاط الاماكن التي تمت تغطيتها وتم تسجيل القياسات.وتظهر النتائج ان قيم معدل الجرعة الاشعاعية هي بمتوسط قيمة اجمالية تساوى 103 نانو سيفرت/ ساعة مشيرة الى ان مستويات الاشعاع داخل الكويت ضمن المستوى الطبيعي بالمقارنة مع المتوسط العالمي لهذا النوع من القياسات، مبيناً ان الدراسة التي تمت أساسا على الأسفلت اثناء قيادة السيارة في الشوارع والطرق تبين عدم وجود زيادة في النشاط الاشعاعي في مواد البناء المستخدمة لبناء الطرق أو في المناطق المحيطة بها.
أضف تعليقك

تعليقات  0