وزير الداخلية : تجنيس أبناء المتجنّسين... والكويتيات


قالت مصادر مسؤولة أن نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد «يعمل جاهدا من أجل تجنيس أبناء المتجنسين، لا سيما منهم أبناء العسكريين، تقديرا منه لدورهم في خدمة الأمن والاستقرار، لا سيما في ظل الظروف التي شهدتها الساحة المحلية أخيرا، والمستجدات الإقليمية» لافتة الى أن عدد من يتوقع تجنيسهم من أبناء المتجنسين في المستقبل القريب يبلغ 91 فردا، وتحديداً قبل العيد الوطني.

وأضافت المصادر أن الوزير الخالد أعطى توجيهاته أيضا الى اللجنة المركزية لإنجاز ملفات أبناء الأرامل والمطلقات المستحقين للجنسية، ليصار الى منحهم الجنسية في أقرب وقت.

ونوهت المصادر بالتعاون الذي يقدمه الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين في البلاد بصورة غير قانونية، من أجل جلاء الملف بصورة جذرية، وإعطاء من يستحق الجنسية حقه كاملا.

وفي موازاة تجنيس من يستحق، كشفت المصادر أن الجهات المعنية تعكف حاليا على دراسة العديد من الملفات التي قد تكون خاتمة مطافها سحب الجنسية منها.

كما وأكدت المصادر أن الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد كشفت الكثير من الأمور، ومنها ما جسده البيان الأخير لمجلس الوزراء الداعي الى تفعيل قانون الجنسية، وعلى ذلك فإن أسماء معينة تدرس بعناية وتأن من الناحية القانونية قبل أي شيء آخر، وفي ضوء ما ستسفر عنه الدراسة سيتخذ القرار، الذي قد يكون بسحب الجنسية من أصحاب هذه الأسماء.

ولفتت المصادر الى أن كل هذه الأمور تصب في قالب المصلحة الوطنية في الدرجة الأولى، من خلال قرارات شفافة وعادلة ومنصفة للمصلحة الوطنية وللمشمولين بالملفات، بعيدا عن أي لون او نوع من ألوان وانواع التشفي.

ودعت المصادر الى الحرص على استقرار البلد، لا سيما في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة والجوار، وتستدعي أقصى درجات الحيطة والحذر واليقظة، وتعزيز اللحمة الوطنية في مواجهة التحديات.
أضف تعليقك

تعليقات  2


كويتية
بارك الله فيك يا وزير الداخلية ونتمنى التعجيل بتجنيس ابناء الكويتيات ، وكذلك نتمنى ان تكون الاعداد كبيرة ومن كان طلباتهم قديمة لان هناك قائمة انتظار اكثر من خمسة عشر عام ،، وفقكم الله
محمود مبارك الرشيدي
تكفى جنس ابنا المتجنسين حرام تعطلوونهم جذيه والله يطوول بعمرك يووزير الداخليه بووخالد