بنك الوطني: بيانات امريكية ايجابية واضطرابات اوروبا ترفع سعر صرف الدولار


قال بنك الكويت الوطني ان الاضطرابات الجيوسياسية المتزايدة في اوروبا اضافة الى البيانات الاقتصادية الايجابية في الولايات المتحدة دفعت سعر الدولار الامريكي للارتفاع مقابل العملات الرئيسية الاخرى الاسبوع الماضي.

 واضاف بنك الكويت الوطني في تقريره الاسبوعي الصادر هنا اليوم ان خطاب محافظ البنك الاتحادي الامريكي (البنك المركزي) جانيت يالن كان غير متوقع خصوصا انها حذرت من ان بعض القطاعات ضمن سوق الاسهم الامريكي تعاني من تقييمات مفرطة.

 واوضح ان الولايات المتحدة شهدت تحسنا في صحة اقتصادها بحسب يالين الا ان الاقتصاد الامريكي ما يزال أمامه شوط كبير من أجل استعادة امكاناته الانتاجية الكاملة ولذلك فقد التزم البنك المركزي بالمحافظة على أسعار الفائدة عند مستوياتها المتدنية لفترة مطولة.

 وعن البيانات الاقتصادية الامريكية قال التقرير ان مبيعات التجزئة شهدت ارتفاعا في شهر مارس الماضي نتيجة لارتفاع حجم الانفاق لدى المستهلكين وهو الامر الذي ساعد الاقتصاد الامريكي على الارجح في النهوض من جديد خلال النصف الثاني من السنة الحالية.

واضاف ان مؤشر فيلاديلفيا الصناعي الامريكي سجل ارتفاعا خلال شهر يونيو الماضي وهو ما يعتبر دلالة على النمو الاقتصادي المستمر الذي تحققه البلاد بعد التراجع الذي شهدته مع بداية السنة بسبب الظروف المناخية السيئة.

 وذكر ان عدد مطالبات تعويضات البطالة في امريكا تراجع خلال الاسبوع الماضي بشكل غير متوقع وهو ما يشير الى تحسن ملموس يشهده سوق العمل في البلاد حيث تراجع عدد المستفيدين من تعويضات البطالة الى ادنى مستوى له في السنوات السبع الاخيرة ما يدل على ان الاقتصاد الامريكي وهو الاقتصاد الاكبر في العالم مستمر في تحقيق النمو الاقتصادي.

وفيما يخص الاقتصاد الاوروبي قال التقرير ان الانتاج الصناعي في المانيا تراجع خلال شهر مايو الماضي للشهر الثالث على التوالي كما تراجعت عدد طلبات الشراء الجديدة للمصانع بشكل فاق التوقعات وهو ما يدل على ان النمو الاقتصادي بدأ بالتراجع خلال الفترة الاخيرة الممتدة حتى يونيو الماضي.

واضاف التقرير ان نسبة البطالة في المملكة المتحدة تراجعت بشكل غير متوقع لتصل إلى أدنى مستوى لها خلال السنوات الخمس والنصف الاخيرة كما ان عدد الملتحقين بصفوف العمل قد ارتفع

 الى معدل قياسي جديد بسبب تحسن وتيرة التعافي الاقتصادي. واوضح ان نسبة البطالة في المملكة المتحدة تراجعت الى 5ر6 في المئة خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة الممتدة حتى مايو الماضي وذلك بعد ان كانت عند نسبة 6ر6 في المئة اضافة الى تراجع عدد مطالبات تعويضات البطالة بمقدار 3ر23 الف مطالبة خلال يونيو الماضي.
أضف تعليقك

تعليقات  0