صور: مشاهد مؤلمة من مستشفى “الشفاء” بغزة


لم يعد مستشفى الشفاء، الذي يعتبر الأضخم في قطاع غزة، قادراً على استيعاب الأعداد الكبيرة من الشهداء والجرحى، نتيجة القصف الإسرائيلي المتواصل على القطاع، ولا سيما بعد المجزرة المروّعة التي ارتُكبت في حي الشجاعية، والتي راح ضحيتها أكثر من 60 شهيداً، ونحو 400 جريح.
مشاهد دامية ومؤلمة خلال جولة سريعة في جنبات المستشفى، إذ لا تكاد تمر خمس دقائق إلا ويستقبل شهداء وجرحى جدد يتم نقلهم عبر سيارات الإسعاف أو مركبات مدنية، بل وحتى بواسطة عربات تجرها الخيول.

في كل زاوية من المستشفى تتناثر الجثث والأشلاء، بعدما امتلأت ثلاجات الموتى، ولم يعد بالإمكان وضع المزيد من الجثث داخلها، فيما اكتظت الغرف بالمصابين، وأصبح من المستحيل العثور على سرير شاغر، بل إن بعض الأسرّة يتكدس عليها ثلاثة أو أربعة مصابين.
رائحة الموت تنتشر داخل المستشفى، ويختلط أنين الجرحى مع صرخات الأطفال، وبكاء الأهالي الغارقين في الدماء، والذين يحاولون عبثاً العثور على أبنائهم أو آبائهم أو أمهاتهم بين المصابين والشهداء.

الصور

أضف تعليقك

تعليقات  0