كتائب القسام تعلن أسر جندي إسرائيلي ـــ فيـديـو و صـور



في مفاجأة من العيار الثقيل، أعلنت كتائب القسام أسر جندي إسرائيلي، فيما لم تعلن إسرائيل حتى اللحظة عن اختفاء أو فقدانها لأحد جنودها.

وقال الناطق بلسان كتائب القسام، أبو عبيدة، في بلاغ صحافي مصور نقلته قناة الجزيرة إن كتائب القسام أسرت جنديًا يحمل اسم شاؤول أهرون وذكرت رقمه التسلسلي العسكري.

وعدد الناطق العمليات التي قامت بها المقاومة مؤكدا أن عدد القتلى الإسرائيليين أكبر بكثير من الذي أعلنت عنه إسرائيل.

وفور الإعلان عن عملية الأسر خرج سكان قطاع غزة إلى الشوارع محتفلين، وانطلقت تكبيرات العيد من المساجد وإطلاق المفرقعات والرصاص الحي.

وقالت القسام في بيان إنها "تمكنت من أسر الجندي الصهيوني شاؤول أورون صاحب الرقم 6092065 وذلك خلال العملية الأخيرة التي نفذها القسام شرق حي التفاح، شرق مدينة غزةـ وقتل فيها 14 جنديا وأصيب أكثر من 50 بينهم قائد لواء جولاني".

وتابع بيان القسام: "وجاء صدق القسام بعد تردد العدو في الاعتراف بالعدد الحقيقي لقتلاه في هذه العملية، لكنّ حجم الصدمة الكبير الذي أوقعته هذه العملية أجبرت العدو على الاعتراف ببعض خسائره فيها، لكن الذي لم يعترف به العدو اليوم هو فقده لأحد جنوده في هذه العملية. فإذا استطاعت قيادة العدو أن تكذب في أعداد القتلى والجرحى، فعليها أن تجيب جمهورها عن مصير هذا الجندي الآن".

وأكدت "أن العملية الأخيرة التي نفذها مجاهدونا شرق حي التفاح فجر اليوم الأحد، ستظل كابوساً يلاحق جيش العدو إلى أن يبيد بإذن الله،وذلك بعد أن أقدمت قوة خاصة من كتائب القسام على استدراج قوة صهيونية مؤللة حاولت التقدم شرق حي التفاح شرق غزة".

وأضافت "أنه قد نجح الاستدراج ووقعت القوة الصهيونية في حقل الألغام المعد مسبقاً، وفجر مجاهدونا حقل الألغام في الآليات الصهيونية، ثم تقدمت القوة القسامية نحو ناقلتي جند وفتحت أبوابهما وأجهزت على جميع من فيهما، وقد أسفرت هذه العملية عن مقتل 14 جندياً صهيونياً، قتلهم مجاهدونا من مسافة صفر".

وختمت قائلة إن "بياناتنا وإعلاناتنا هي اليقين والصدق، ومجاهدينا هم أصحاب المبادرة في الميدان، وعلى جمهور العدو أن يتابع بياناتنا كي يعرف الحقيقة منا لا من قيادته الكاذبة".



الصور

أضف تعليقك

تعليقات  0