واشنطن تقر بمقتل اثنين من مواطنيها يحاربان في لواء غولاني الإسرائيلي بقطاع غزة




قالت الخارجية الأمريكية أمس الأحد إن اثنين من مواطنيها قتلا في أعمال العنف في غزة كاشفة عن هويتهما، وأكدت المتحدثة باسم الوزارة جنيفر بساكي في بيان مقتل المواطنين الأمريكيين ماكس ستينبرغ وشون كارميلي في الهجوم على غزة.

أوردت وسائل الإعلام الأمريكية الأحد مقتل أميركيين يحاربان في صفوف الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، وذلك نقلا عن مصادر من أقارب وأصدقاء لهما.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن اثنين من مواطنيها قتلا في أعمال العنف في غزة وكشفت عن اسميهما لكن لم تذكر ما إذا كانا مجندين في الجيش الإسرائيلي.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي في بيان مقتضب "نستطيع أن نؤكد مقتل المواطنين الأمريكيين ماكس ستينبرغ وشون كارميلي في غزة".

وأضافت أنه "احتراما للمعنيين بالنبأ، ليس لدينا ما نضيفه حاليا".

والرجلان جنديان في لواء غولاني في الجيش الإسرائيلي، وفق ما نقلت صحيفة لوس أنجلس تايمز، التي أضافت أن كارميلي (21 عاما) من والدين إسرائيليين نشأ في تكساس، فيما نشأ ستينبرغ (24 عاما) في كارولاينا الجنوبية.

وستينبرغ الذي عاش في مدينة بئر السبع انضم إلى الجيش الإسرائيلي في أواخر العام 2012 وكان قناصا في لواء غولاني، وفق الصحيفة اليهودية الصادرة في لوس أنجلس (جويش جورنال).

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن الأحد مقتل 13 من جنوده في غزة ليرتفع عدد القتلى العسكريين إلى 18 منذ بدء العملية البرية ضد القطاع يوم الخميس.

ودعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى وقف فوري لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس، في وقت تخطت حصيلة القتلى الفلسطينيين منذ بدء الهجوم الإسرائيلي في الثامن من تموز/يوليو الـ502.

ويصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى القاهرة الاثنين للقاء مسؤولين من مصر ودول أخرى.
أضف تعليقك

تعليقات  0