ريـال مدريد.. بطل الصفقات القياسية يضم رودريغيز مقابل 80 مليون يورو



عاد نادي ريـال مدريد الإسباني، بطل دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليتصدر المشهد بإبرام صفقة قياسية جديدة بعد توصله إلى اتفاق لضم النجم الكولومبي جيمس رودريغيز مهاجم موناكو ثاني الدوري الفرنسي مقابل 80 مليون يورو.

وأشارت مصادر مقربة من النادي الملكي الإسباني إلى أن الاتفاق قد حسم بالفعل وتوقيع العقود الرسمية سيتم الخميس المقبل.

وأشارت التقارير إلى أن الناديين وافقا على مبلغ 80 مليون يورو في مقابل إتمام صفقة الانتقال، في حين وافق اللاعب على توقيع عقد لستة أعوام مع النادي الملكي مقابل سبعة ملايين يورو عن كل موسم.

ويحمل ريـال مدريد السجل الذهبي لأكبر الصفقات في العالم بعد ضم البرتغالي كريستيانو رونالدو قبل 5 أعوام من مانشستر يونايتد مقابل 85 مليون إسترليني، وفي نفس الموسم ضم البرازيلي كاكا من ميلان الإيطالي مقابل 56 مليون يورو، ثم ضرب الرقم القياسي بضمه للويلزي غاريث بيل من توتنهام مقابل 100 مليون إسترليني العام الماضي.

وأثار رودريغيز موجة تساؤلات لدى هبوطه في مدريد مساء الأحد في رحلته الجوية من كولومبيا إلى فرنسا، لكنه لم يغادر المطار في العاصمة الإسبانية.

وسيبقى هداف مونديال البرازيل في موناكو في انتظار الإعلان رسميا عن إتمام صفقة انتقاله إلى النادي الإسباني العريق.

وبحسب صحيفة «آس» الإسبانية، يحاول موناكو استقطاب الحارس دييغو لوبيز كجزء من الصفقة، غير أن حارس الريـال لا يريد ترك الفريق، على الرغم من أن النادي الملكي قد لا يمانع في ذلك مع اتجاهه إلى إتمام صفقة ضم حارس ليفانتي ونجم منتخب كوستاريكا في مونديال البرازيل كيلور نافاس.

كذلك تم ذكر لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة، أو المهاجم الشاب إيسكو كجزء محتمل من الصفقة الكبرى. وتحدثت الصحف الإسبانية في وقت سابق عن أن انتقال رودريغيز قد يرتبط بأي مغادرة محتملة للأرجنتيني أنخيل دي ماريا أيضا لصفوف النادي الإسباني، مع احتمال أن تكون وجهته مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وكان لاعب الوسط الكولومبي أعرب أخيرا عن رغبته في الانضمام إلى صفوف ريـال مدريد، معتبرا أن ذلك سيكون أمرا مشرفا.

وقال رودريغيز لصحيفة «ماركا» الإسبانية: «سيكون اللعب لريـال مدريد كالحلم، إنما في نهاية المطاف احترم نادي موناكو الذي له الكلمة الأخيرة».

وأضاف «احترم كل الفرق الأخرى ولاعبيها ومشجعيها، غير أن ريـال مدريد سيبقى دائما ريـال مدريد».

وتابع النجم الشاب «أنا فخور جدا لاهتمام ناد كريـال مدريد بي، وأشعر بالاطمئنان لكوني أعرف أنني قادر على اللعب في ناد كريـال مدريد، لقد زرت ملعب سانتياغو بيرنابيو مرة وكان الأمر مذهلا، وقلت في قرارة نفسي إنني أريد أن ألعب هنا يوما ما».

ومع قدوم رودريغيز زادت التكهنات عن قرب مغادرة دي ماريا للنادي الملكي رغم تمسك المدير الفني الإيطالي لريـال مدريد كارل أنشيلوتي به.

وكان نادي باريس سان جيرمان بطل الدوري الفرنسي قد حاول جاهدا ضم دي ماريا لصفوفه على سبيل الإعارة لمدة موسم على أن يشتري عقده في الموسم التالي، إلا أن هذا العرض لم يلق قبول من الجانب الإسباني.

وأشارت صحيفة «آس» الإسبانية إلى أن القطري ناصر الخليفي رئيس نادي سان جيرمان اجتمع ونظيره في ريـال مدريد فلورنتينو بيريز لأجل إتمام الاتفاق على إعارة دي ماريا حيث ما زال النادي الفرنسي مكبلا بقانون اللعب المالي النظيف الذي يمنعه من إجراء أي صفقات إلا بعد بيع بعض لاعبيه بما يوازي 65 مليون يورو لتصحيح الوضع المالي المخالف بالنادي.

وأوضحت الصحيفة أن الخليفي عرض استعارة دي ماريا حتى نهاية الموسم المقبل، وبعدها يقوم النادي بشرائه مع نهاية فترة العقوبة الموقعة عليه من الاتحاد الأوروبي بمنعه من إجراء أي صفقات جديدة خلال الموسم الحالي، إلا أن إدارة ريـال مدريد رفضت الفكرة لحاجتها إلى المبلغ كاملا لسد بعض من قيمة رودريغيز لنادي موناكو.

وأمام ذلك يبقى العرض المحتمل هو انضمام دي ماريا إلى صفوف مانشستر يونايتد الذي كرر أكثر من مرة اهتمامه بالجناح الأرجنتيني المتميز والمرجح أن يصل سعره إلى 50 مليون يورو. ويريد ريـال مدريد إتمام صفقاته مع بداية فترة الإعداد للموسم الجديد حيث يتوجه الفريق غدا إلى الولايات المتحدة الأميركية لإقامة معسكره الإعدادي.

وكان كل من الإسباني تشافي ألونسو والبرتغالي بيبي قد فاجآ الجميع بحضورهما مران ريـال مدريد أمس بعد أن شاركا مؤخرا في نهائيات كأس العالم 2014 مع منتخبي بلديهما، إلا أنهما فضلا بمحض إرادتهما مرافقة فريقهما في رحلته الخارجية.

وفي إسبانيا أيضا، يتوقع أن يخرج صانع اللعب المتميز تشافي هيرنانديز من قائمة برشلونة الموسم المقبل، بعد أن أشارت كثير من المصادر إلى توصله لاتفاق مع إدارة النادي الكتالوني على تركه للانتقال إلى الدوري الأميركي عبر بوابة نيويورك سيتي، ليلحق بمواطنه ديفيد فيا، ونجم تشيلسي الإنجليزي فرانك لامبارد.

ويذكر أن عقد تشافي مع النادي الكتالوني يسري لعامين مقبلين، إلا أن برشلونة لن يقف عقبة أمام رغبة النجم البالغ من العمر 33 عاما بعد مشواره الحافل مع الفريق ومشاركته في جلب العديد من البطولات عبر السنوات التي قضاها بالنادي.

وكشفت مصادر إعلامية إسبانية أمس أن تشافي سيحسم جميع أموره المتعلقة بالرحيل خلال هذا الأسبوع، بعد أن توصل لاتفاق للانضمام لنادي نيويورك سيتي المملوك من طرف نادي مانشستر سيتي الإنجليزي. وتجرى حاليا مفاوضات بشأن إنهاء عقده، ومن المتوقع أن يحصل تشافي على كل مستحقاته حيث إن النادي سيدفع له كل ما تبقى في عقده (حتى عام 2016) وفقا لما ذكرته صحيفة «سبورت».

ولا تعد قضية مصير تشافي مع برشلونة هي المعضلة الوحيدة الشائكة التي تعكف إدارة النادي الكتالوني على حلها، ولكن برزت على السطح مشكلة أخرى في الأيام الأخيرة تخص اللاعب البرازيلي داني ألفيش، الذي ثارت تكهنات برغبته في الانضمام لباريس سان جيرمان، والذي صرح بمجرد وصوله إلى مطار برشلونة الدولي الأسبوع الماضي بأنه يرغب في استكمال مدة تعاقده، وأنه لن يتخذ أي قرار بشأن الرحيل عن النادي إلا بعد التحدث بشكل شخصي مع المدير الفني للفريق لويس إنريكي.

ومن ناحية أخرى، يجد بويان كركيتش نفسه مضطرا لاتخاذ قرار مصيري في مدة لا تتجاوز الأسبوع الحالي لتحديد وجهته المقبلة، حيث تلقى اللاعب الشاب العديد من العروض من قبل أندية ستوك سيتي وديبورتيفو وأولمبياكوس التي تسعى إلى إقناعه بالانضمام إلى صفوف أحدها. ورغم أن غياب تشافي سيكون ضربة قوية لخط وسط برشلونة فإن القائد السابق للفريق كارليس بويول أكد على أن النادي الكتالوني سيكون على أفضل وجه تحت قيادة المدير الفني الجديد لويس إنريكي.

وسيعمل بويول بداية من سبتمبر (أيلول) المقبل مساعدا لأندوني زوبيزاريتا المدير الرياضي لبرشلونة، وقد وجه الشكر للنادي الكتالوني على منحه هذه الفرصة بقوله «ستكون في البداية فرصة للتعلم وليس لاتخاذ قرارات، أنا أستعد لعملي الجديد بنفس الرغبة والتطلع الذي بنيت عليه مسيرتي. سأحاول مع الوقت إضفاء خبرتي التي اكتسبتها طوال 19 عاما مع كرة القدم».

وشدد بويول على أنه لا ينجذب لمقعد المدرب وقال «أفضل شيء هو اللعب، لكن لكل شيء نهاية، عليك أن تبحث عن مكانك، وفي النهاية أن تكون مرتبطا بمجال تعرفه».

وردا على سؤال حول صفقة برشلونة القادمة لجلب لاعب في قلب الدفاع يعوض قال بويول «الفريق يبحث منذ فترة عن قلب دفاع، لكن الأمر ليس سهلا بالنسبة لنا، نظرا لتطبيقنا طريقة لعب بعينها. فمن أجل اللعب في برشلونة عليك أن تكون سريعا بالإضافة إلى امتلاك المهارات والانقضاض الجيد على الكرة، لأننا ندافع بعيدا عن المرمى».

وعن الأوروغواياني لويس سواريز المنضم حديثا لبرشلونة بعد واقعة العض المخزية في المونديال قال بويول «الفعل الذي أقدم عليه سواريز ليس له ما يبرره، لكنها أوقات قد يحدث فيها أي شيء. في جميع الأحوال لقد اعتذر. إنه لاعب كبير للغاية وهداف. اعتقد أن بإمكانه تقديم الكثير في الهجوم، سنكون أكثر قوة مع سواريز».

وعاقب الفيفا سواريز بالإيقاف الدولي لتسع مباريات مع منعه من مزاولة أي نشاط رياضي لمدة أربعة أشهر لعضه الإيطالي كيلليني خلال مباراة بدور المجموعات بالمونديال البرازيلي.
أضف تعليقك

تعليقات  0