وفاة مربي إبل بـ كورونا تكشف انتقال الفيروس القاتل عبر الهواء


اكتشف علماء سعوديون شظى جين لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (كورونا) في الهواء في حظيرة بها جمل مصاب، وهذا الاكتشاف يشير إلى إمكانية انتقال الفيروس القاتل عن طريق الهواء.

جاء ذلك في تقرير نقلته وكالة “رويترز” اليوم الثلاثاء موضحًا أن أحدث دراسة نشرت على أون لاين جورنال للجمعية الأمريكية للكائنات الدقيقة تؤكد أن اكتشاف الفيروس في عينات من الهواء هو أمر مقلق للغاية تتوجب متابعته وسبر أغواره. وقال عصام أزهر أستاذ مساعد بكلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة بقسم الفيروسات الطبية الذي قاد الدراسة “إن الرسالة الواضحة هنا هي أن اكتشاف جزئيات لفيروس كورونا محمولة في الهواء والتي تطابق مائة في المائة تسلسل الجينوم الفيروسي الذي اكتشف في الجمال يؤكد أنه نفس الفيروس الذي اكتشف في نفس الحظيرة في نفس اليوم؛ الأمر الذي يستدعي إجراء المزيد من التحريات والتدابير لمنع إمكانية انتقال الفيروس القاتل في الهواء”. وأوضح أزهر أن الفيروسات التي تنتقل في الهواء مثل فيروس الأنفلونزا تنتشر بطريقة أسرع وأوسع بين البشر مقارنة بتلك التي تتحرك من الحيوان إلى البشر أو من شخص لآخر.

وأضاف أن فريق البحث قام بجمع عينات الهواء الثلاث لمدة ثلاثة أيام متتابعة من حظيرة جمال يمتلكها رجل 43 عامًا أصيب بفيروس كورونا القاتل وتوفي لاحقًا بالمرض وأن أربعة من تسعة جمال يمتلكها الرجل المتوفى كانت تفرز سائلًا من الأنف قبل أسبوع من إصابة الرجل بالفيروس، وقام الرجل باستخدام دواء موضعي في أنف واحد من الجمال بعدها بأسبوع أصيب بالأعراض. وباستخدام تكنيك مختبر يعرف بسلسلة البلمرات وهي تقنية تستخدم في فحص مستويات جينات معينة اكتشف العلماء أول عينة للفيروس القاتل محمولًا في الهواء، قاموا بجمعه في 7 نوفمبر 2103 يحتوى على شظى جينات لفيروس كورونا.

كما أن المزيد من الفحوصات التي أجريت على عينة الهواء الأولى أكدت وجود التسلسل الجيني لمارس وأوضحت أن الشظى مطابقة للشظى المكتشفة في الجمل وصاحبه المريض.
وأكد أزهر أن أهمية هذا الاكتشاف تتمثل في أن فيروس مارس أو كورونا ينتقل أيضًا عن طريق الهواء مما يلقي بظلاله على الحشود التي تتجمع في أماكن معينة مما يتوجب عليه أخذ كافة إجراءات الحيطة.
أضف تعليقك

تعليقات  0