“ديلي ميل”: استخدام الإنسان 10% فقط من مخه إشاعة لتحقيق مكاسب مادية



واحدة من الخرافات والشائعات الأكثر انتشاراً على مستوى العالم، حيث تزعم الكثير من المؤسسات والهيئات، أن الإنسان لا يستخدم سوى 10% فقط من مخه، وهو ما ثبت زيفه وعدم استناده على أى دليل علمى حسبما يؤكد فريق من العلماء بجامعة كامبريدج البريطانية، وأشاروا أن هذا الكلام لا أساس له من الصحة، بل أن الإنسان يستخدم 100% من مخه تقريباً طوال الوقت.

وفسر الباحثون وجهة نظرهم، مشيرين إلى أن المخ كله يكون نشطاً طوال الوقت، ودللوا على ذلك بالخلايا العصبية والتى لا تتوقف عن التفكير طوال الوقت، وكما أن مراكز وأجزاء المخ المختلفة تكون نشطة خلال استخدام الحواس المختلفة مثل الرؤية والسمع والتحدث والتحكم فى العضلات والعديد من الوظائف الأخرى، مضيفين أن النظرية التى تزعم أن الإنسان لا يستخدم 90% من مخه غير قائمة على أى أساس علمى.

ويشير سام وانج، عالم الأعصاب بجامعة برنستون الأمريكية، إلى أن أسطورة استخدام الإنسان لـ 10% من مخه فقط تم اختلاقها منذ زمن طويل، لترويج صناعة تطوير الذات، وكى تقوم الشركات المستفيدة بمنح الناس الأمل فى تطوير أنفسهم، وتوسيع مخهم، وتحقيق مكاسب مادية من وراء ذلك مثل الاشتراك فى الدورات المختلفة التى يعقدونها وشراء الكتب المتعلقة بهذه الأمور.

وأضاف التقرير أن 65% من الأمريكيين يصدقون هذه المزاعم، وذلك طبقاً لإحدى الاستبيانات الكبيرة التى أجريت العام الماضى داخل الولايات المتحدة الأمريكية بواسطة مؤسسة مايكل جى فوكس لأبحاث مرض شلل الرعاش.
أضف تعليقك

تعليقات  0